استثمار و اموال

السعودية : مصانع حلويات تركيا.. ملاذ آمن للباحثات عن الرزق

3200 ريال تتقاضها شهرياً 200 سيدة تركية داخل مصنع شهير لإنتاج الحلويات المغلفة بالشكولاته الأمر الذي انتشل أكثر من 300 أسرة وسد أفواه واحتياجات أكثر من 1000 فرد كما يقول مدير المصنع.

وعلى أطراف المدينة الصناعية التركية بورصة تتناثر ميادين مفتوحة لتوظيف المرأة التي تضمن جواً عملياً آمناً من خلال توفير فرص العمل داخل أطر مخصصة في مصانع الحلوي

ويشير أدميت مشرف مصنع حلويات يستقطب النساء التركيات أن السيدات ينتجن 3000 طن سنوياً من أنواع الحلويات الفاخرة التي تزيد عن 70 صنفاً ويغذين أكثر من 100 فرع للمصنع داخل تركيا فيما تصل منتجاتهن إلى 17 دولة أوروبية وأفريقية إضافة إلى اليابان بالتعاون مع شركات تسويق عالمية فيما يوفر المصنع الوجبات اليومية والتأمين الصحي والمواصلات ما بين بيوتهن والمصنع. ولم يغفل المصنع الجانب الإنساني حيث تبلغ نسبة المصابات بالتوحد العاملات فيه إلى 10 %، وتراعي المصانع التركية خصوصية المرأة من حيث التأمينات وتوفير الحوافز ومنحهن الاجازات في حالات الولادة والمرض مما حقق الجذب ووسع مجالات التوظيف. وفي هذا السياق تؤكد وداد صبان المهتمة بتأهيل المرأة أن التجربة التركية يمكن تطبيقها بأطر تضمن النواحي الشرعية وخصوصية المرأة السعودية من خلال تخصيص مصانع لعمل السعوديات من صاحبات الظروف الخاصة خاصة الأرامل والمطلقات في مجال تصنيع البسكويت والحلويات وصناعات التمر إضافة إلى تخصيص مصانع نسائية في مجال الملابس النسائية والأغطية النسائية ووسائد وأغطية النوم.

من جانبه اشار الدكتور محمود كسناوي إلى أن توفير فرص العمل النسائي المتخصص أكبر وسيلة لمواجهة الأخطار التي تحدق بالمرأة والفتاة خاصة في ظل الانفتاح الإعلامي مبيناً أن العمل أقوى حائط لحماية المرأة العاطلة والمتعثرة دراسياً.

مصانع حلويات تركيا.. ملاذ آمن للباحثات عن الرزق
مصانع حلويات تركيا.. ملاذ آمن للباحثات عن الرزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock