اقتصاد خليجي

جمارك دبي تحبط محاولة لتهريب كمية ضخمة من المخدرات

 

كشف السيد عبدالرحمن آل صالح المدير التنفيذي الأول للشؤون المؤسسية في جمارك دبي عن إحباط محاولة ضخمة لتهريب المخدرات عبر  قرية الشحن في مطار دبي الدولي.
وأعلن السيد عبدالرحمن آل صالح  اكتشاف مفتشي الجمارك محاولة لتهريب كمية ضخمة من حبوب الكبتاجون المخدرة بلغ عددها 651 ألف حبة تزن أكثر من 104 كلغم جرى محاولة إدخالها إلى البلاد عبر قرية الشحن في مطار دبي الدولي بواسطة أحد المقيمين العرب وذلك مساء يوم 27/1/2009.

وتفاصيل الحادثة كما كشفها السيد عبدالرحمن آل صالح تتلخص في قيام أحد المقيمين من جنسية عربية بمحاولة لإدخال شحنة من “كلف الخياطة” كان قد وضعها في صناديق كرتونية ادعى صاحبها خلال إجراءات التخليص عليها أنها عينات للعرض بهدف التسويق التجاري في دبي، وعند تمرير الشحنة على جهاز الفحص بالأشعة السينية لوحظ وجود فروقات في كثافة البكرات، وهو الأمر الذي أثار شكوك مفتشي الجمارك فقاموا بفتح أحد الطرود وفحصه يدويا، وهنا كانت المفاجأة حيث اكتشف المفتشون وجود كميات كبيرة من الحبوب داخل التجويف الذي يفصل أجسام البكرات عن الخيوط الملفوفة حولها.

وللتأكد من ماهية هذه الحبوب تم استدعاء مختبر الجمارك المتحرك والمجهز بأحدث أجهزة الكشف عن المخدرات، وبعد الفحص المخبري تبين أن الحبوب المهربة هي من نوع “الكبتاجون” المخدر. وبالتحقيق المبدئي مع الشخص المعني نفى قيامه بمحاولة إدخال هذه الحبوب المخدرة للبلاد بطريقة غير شرعية بغرض الاتجار فيها، وقد تم تحويل المشتبه به والشحنة المضبوطة إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي لاستكمال الإجراءات القانونية في حقه.
وأكد السيد عبدالرحمن آل صالح أن هذه الحادثة “تبين مستوى التحدي الذي تواجهه إمارة دبي كونها أصبحت مركزا عالميا للتجارة ورابطا هاما بين الشرق والغرب مما يغري بمحاولة استغلال هذا الموقع لأغراض تجارية غير مشروعة، لكننا نؤكد أن موظفينا ومفتشينا على قدر هذا التحدي وهم مجهزون ومزودون بكل التقنيات والوسائل للتصدي له بأفضل السبل”.

 وأشار إلى قيام الدائرة باستخدام “أحدث الأجهزة المستخدمة للكشف عن محاولات التهريب المختلفة، وكان آخرها تدشين المختبر المتحرك المزود بأجهزة متطورة للغاية للكشف عن المخدرات بأنواعها المختلفة، وقد أثبت هذا المختبر فاعليته من خلال هذه الحادثة حيث تم كشف نوعية الحبوب المهربة بسرعة فائقة ودقة متناهية، وهو ما يؤكد من جديد على سلامة السياسة التي نتبعها في التحديث والتطوير المستمر ورهاننا على العنصر البشري في عملنا”.

وكانت جمارك دبي قد ضبطت 792 ضبطية ومخالفة جمركية في قرية الشحن عام 2007، ونحو 3654 ضبطية مخالفة عام 2008 منها 57 ضبطية مخدرات كما أعلن المدير التنفيذي الأول للشؤون المؤسسية في جمارك دبي.

ويجدر بالذكر أن جمارك دبي سبق لها وأن حققت نجاحات كبيرة في مجال محاربة تهريب المخدرات حيث أعلنت قبل مدة قصيرة عن إحباط محاولة ضخمة لتهريب الهيروين عبر مطار دبي الدولي، كما ضبطت أنواعا أخرى من المهربات تضمنت ضبطيات كبيرة ونوعية مثل ضبطية الآثار المهربة والألماس والأدوية غير الصالحة للاستعمال وغيرها من المواد الممنوعة، وذلك في إطار دورها المتواصل في حماية الدولة وسكانها.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock