علاقات اقتصادية

أهم الاتفاقيات والمباحثات بين اليمن وروسيا (محدث)

– 1 نوفمبر 1928م/ تم التوقيع على معاهدة الصداقة والتعاون بين المملكة المتوكلية اليمنية والاتحاد السوفييتي والتي سميت (بمعاهدة صنعاء) وجاءت المعاهدة على أساس حرية الشعوب في تقرير مصيرها وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والاحترام المتبادل، وتتكون هذه المعاهدة من خمس مواد ومقدمة وخاتمة صلاحيتها لمدة عشر سنوات قابلة للتجديد إذا رغب الطرفان في ذلك، صادق عليها الجانب السوفييتي في 28 يناير 1929م واليمني في يونيو 1929م، تضمنت المادة الأولى من هذه المعاهدة اعتراف الحكومة السوفييتية بالاستقلال المطلق لحكومة اليمن، وقد تم تجديدها للمرة الأولى عام 1939م.
-31 أكتوبر 1955م/ تم تجديد معاهدة صنعاء التي ارتبط بها البلدان للمرة الثانية في مدينة القاهرة، وقد نصت المادة الرابعة منها على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
– 23 إبريل 1956م/ تم الاتفاق على تبادل البعثات الدبلوماسية بين البلدين بحيث تم تعيين عبدالرحمن عبدالصمد أبو طالب أول وزير مفوض غير مقيم لليمن في موسكو، كما قام الاتحاد السوفييتي بافتتاح مفوضية له في مدينة تعز.
-11 يوليو 1956م/ قام السيف محمد البدر بزيارة إلى تشيكوسلوفاكيا والصين والاتحاد السوفييتي، وقد أثمرت تلك الزيارة عن بدء التعاون بين اليمن والاتحاد السوفييتي في المجال العسكري، حيث تم
في أكتوبر من نفس العام وصول صفقة الأسلحة السوفييتية لليمن.
– مارس 1956م/ تم التوقيع في القاهرة على اتفاقية للتجارة والمدفوعات بين اليمن والاتحاد السوفييتي.
– 24 يونيو 1962م/ تم افتتاح السفارة الروسية بصنعاء وتولى السيد سول لببتيسكي مهمة القائم بالأعمال.
-1 أكتوبر 1962م/ اعترف الاتحاد السوفييتي بالنظام الجمهوري باليمن لتكون بذلك أول دولة غير عربية تعترف بالنظام الجمهوري باليمن.
– نوفمبر 1962م/ تم تعيين العقيد علي سيف الخولاني أول سفير لحكومة الثورة اليمنية في موسكو.
-27 ديسمبر 1962م/ تم التوقيع على اتفاقيتين لوضع دراسة للمشاريع الاقتصادية واستخدام التربة والمياه الجوفية بين البلدين.
-1963م/ عينت الحكومة السوفييتية أول سفير لها في الجمهورية العربية اليمنية بصنعاء.
– سبتمبر 1963م/ أتم الروس بناء مطار الرحبة الدولي.
– 21 مارس 1964م/ قام الرئيس عبدالله السلال، بزيارة إلى موسكو جرى خلالها التوقيع على معاهدة الصداقة والتعاون بين البلدين، كما تم خلال هذه الزيارة عقد اتفاقيات اقتصادية واخرى عسكرية بين البلدين.
– 3 ديسمبر 1967م/ اعترف الاتحاد السوفييتي باستقلال الجنوب اليمني.
– 1968م/ تم افتتاح البعثات الدبلوماسية في عدن وموسكو على مستوى السفراء.
– ديسمبر 1971م/ قام القاضي عبدالرحمن الارياني رئيس المجلس الجمهوري بزيارة رسمية للاتحاد السوفييتي، وصدر بيان مشترك في ختام الزيارة أكد على التعاون المثمر بين البلدين في مجال الصحة والثقافة واعداد الكوادر اليمنية.
-15 أغسطس 1972م/ عين الاتحاد السوفييتي السيد فاسيلي كور نيف سفيرا لدى صنعاء.
– 1972م/ بناء مصنع الاسمنت في باجل بتمويل من الاتحاد السوفييتي .
-1978م/ تم بناء رصيف السفن بالحديدة بعد أن تم بناء ميناء الحديدة عام 1961م بتمويل سوفييتي.
– 25 أكتوبر1979م/ قام عبدالفتاح اسماعيل بزيارة لموسكو وقع خلالها اتفاقية صداقة وتعاون لمدة عشرين عاما، كرست عدن قاعدة لوجستية وحيدة للسوفييت في المحيط الهندي وشبة الجزيرة العربية وفي قلب المصالح الاستراتيجية الغربية وعلى مقربة من أهم احتياطي للنفط في العالم، كما سمحت المعاهدة بتمركز 18 الف جندي سوفييتي في جنوب اليمن فضلا عن ان أسلحة الجيش اليمني اصبحت سوفييتية.
– سبتمبر 1979م/ قام رئيس الوزراء السوفييتي كو سيغين بزيارة إلى عدن كانت الزيارة الوحيدة لمسؤول سوفييتي رفيع المستوى رغم خصوصية العلاقات.
-1981م/ قام فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، بزيارته الأولى إلى الاتحاد السوفييتي، تم في هذه الزيارة التوقيع على معاهدة الصداقة والتعاون بين البلدين للمرة الثانية في العهد الجمهوري.
-1982م/ تم شراء صفقة أسلحة سوفييتية ضخمة لليمن بتكلفة تزيد عن المليار دولار.
– 19 أكتوبر 1984م/ قام فخامة الرئيس علي عبدالله صالح، بزيارة ثانية لموسكو، تم فيها تجديد معاهدة الصداقة والتعاون لمدة عشرين سنة قادمة.

-22 سبتمبر 1990م/ رحبت موسكو بقيام الجمهورية اليمنية.
-15 يونيو 1991م/ عين السيد إيجور ايوشنكو سفيرا لجمهورية روسيا الاتحادية لدى الجمهورية اليمنية.
-3 ديسمبر 1991م/ اعترفت الجمهورية اليمنية بإعلان قيام روسيا الاتحادية فور اعلانها على أنقاض الاتحاد السوفييتي السابق .
– 25 مايو 1995م/ عين السيد نيكولاي جريبا كوف سفيرا لروسيا الاتحادية لدى الجمهورية اليمنية.
-أكتوبر 1996م/ قام نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية في ذلك الحين الدكتور عبدالكريم الارياني، بزيارة إلى موسكو.
– ديسمبر 1996م/ قام رئيس مجلس النواب الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر بزيارة إلى موسكو .
– مارس 1997م/ قام نائب رئيس مجلس الدوما الروسي السيد مغونر سبيتي بزيارة إلى صنعاء.
– 7 سبتمبر 1997م/ قام نائب وزير الخارجية الروسي بزيارة إلى صنعاء، تم خلالها التوقيع على بروتوكول للتعاون والتشاور بين وزارتي الخارجية في البلدين لمدة عامين.
-11 فبراير 1999م/ عين السيد اليكسندر كالوغين سفيرا لروسيا الاتحادية لدى صنعاء.
– فبراير 1991م/ تم توقيع اتفاقية تأسيس اللجنة الحكومية اليمنية السوفييتية الدائمة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني والتجاري بصنعاء.
-1992م/ تم التوقيع على الاتفاقية الفنية والمالية بين المؤسسة اليمنية العامة للموانئ وشركة (نكتو اكسبورد) الروسية والرامية إلى إنشاء رصيف ميناء الصليف البحري بطول 450 متر وتعميق الميناء إلى 46 قدما بتكلفة قدرها 38 مليون دولار.
– نوفمبر 1997م/ تم في نادي باريس إسقاط 80في المائة من ديون اليمن لروسيا والمقدرة بـ 7 ر6 مليارات دولار.
– يناير 2000م/ وقعت الجمهورية اليمنية وجمهورية روسيا الاتحادية في موسكو على اتفاقية تسوية الديون الروسية على اليمن.
– 16 ديسمبر 2002م/ قام الرئيس علي عبدالله صالح بزيارة لموسكو بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تم خلالها التوقيع على إعلان مبادئ علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، كما جرى التوقيع على اتفاقية التعاون في مجالات التعاون الثقافي والتعليمي والرياضي والسياحي بين البلدين.
– 22 ابريل 2003م/ وقعت الغرفة التجارية والصناعية في امانة العاصمة صنعاء، اتفاق تعاون مشترك مع البيت الروسي العربي للصناعة والتجارة، تضمنت الاتفاق على تشجيع وتطوير قيام تعاون في مجال التجارة والاقتصاد والانشطة الصناعية.
– 28 مايو 2003م/ سفينتان حربيتان روسيتان تقومان بزيارة ودية لميناء عدن.
– 6 ديسمبر 2003م/ التوقيع في صنعاء، على تجديد اتفاقية التعاون الصحي المشترك بين اليمن وجمهورية روسيا الاتحادية.
19 مايو 2004م/ التوقيع على بروتوكول تعاون بين جمعيتي الصداقة اليمنية الروسية، فى المجالات الأقتصادية والثقافية والتعليمية والسياحية.
-30 مايو 2004م/ احتفى أحدث مقرر جامعي في روسيا الاتحادية بشخص فخامة الرئيس علي عبد الله صالح، في سياق تناوله لأحداثٍ في تاريخ الشرق العربي وملخصٍ لسيرة حياة ابرز الشخصيات التي ساهمت في تشكيل المشهد العربي تاريخياً وحاضراً.. واعتمد المقرر الذي يحمل عنوان (وقائع تاريخية وشخصيات بارزة) وأعدته الباحثة والمستشرقة الروسية إلينا سافيتشفا، من قبل جامعة روسيا للصداقة بين الشعوب، ككتاب من المنهج التعليمي الذي تقدمه الجامعة لطلبة العلوم الإنسانية والدارسين لتاريخ وثقافة الشرق.
– 20 نوفمبر 2004م/ عقدت في صنعاء، جلسة المباحثات اليمنية الروسية، برأسة الدكتور أبوبكر القربي وزير الخارجية، والكسندر سلطانوف نائب وزير الخارجية الروسي، تم خلالها بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.
– 21 نوفمبر 2004م/ مركز مجد روسيا القومي، يقلد في صنعاء، فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، “وسام حوار الحضارات” تقديراً لدور فخامته في تبني الحوار بين الحضارات وتعزيز العلاقات اليمنية الروسية ودوره التاريخي البارز في إعادة تحقيق وحدة الوطن اليمني، وتقديراً للنهج الحكيم الذي انتهجه في معالجة القضايا والمشكلات وفي طليعتها قضايا الحدود مع الأشقاء والجيران بالطرق الدبلوماسية والسلمية والقانونية، بالإضافة الى حرص فخامة الرئيس، على إقامة علاقات متوازنة ومتسامحة مع الأشقاء والأصدقاء، وبما من شأنه تعزيز أسس الأمن والاستقرار الأقليمي والدولي وخدمة للسلام العالمي.
– 5 مارس 2005م/ عقدت بمجلس الشورى جلسة المباحثات البرلمانية اليمنية الروسية برئاسة الأخوين عبدالملك المخلافي القائم بأعمال رئيس اللجنة السياسية والعلاقات الخارجية والمغتربين، ورمضان عبداللطيبوف رئيس لجنة العلاقات الدولية بالمجلس- منسق التجمع البرلماني الروسي العربي، تركزت حول سبل تطوير العلاقات البرلمانية.
– 14 ديسمبر 2005م/ فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، يستقبل يفغيني بريماكوف رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية بروسيا الأتحادية.. وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات اليمنية الروسية ومجالات التعاون المشترك بين البلدين ومنها التعاون في المجال الاقتصادي والتجاري.
– 5 نوفمبر 2006م/ الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر رئيس مجلس النواب، يبحث مع ميخائيل رجيلوف رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الاتحاد الروسي (البرلمان) العلاقات الثنائية بين البلدين.
– 24 ديسمبر 3006م/ وقع بوزارة الصحة العامة والسكان على تجديد اتفاقية التعاون الثنائي بين الوزارة وكل من وزارة الصحة الروسية وشركتي زادوف اكسبورت, وتكنو اكسبورت الروسيتين.
– 9 ديسمبر 2007م/ افتتاح اعمال منتدى رجال الأعمال اليمني الروسي، بصنعاء، وقع على هامشه بروتوكول تعاون بين مجلسي رجال الاعمال في البلدين.
– 26 يناير 2008م/ افتتح في متحف الشرق بالعاصمةالروسية موسكو، معرض مكرس للثقافة التقليدية اليمنية.
– 30 أبريل 2008م/ عقدت بالعاصمة الروسية موسكو، جلسة مباحثات يمنية روسية برئاسة وزيري الخارجية في البلدين الدكتور أبو بكر القربي, وسيرجي لافروف.
– 28 مايو 2008م/ عقدت في موسكو جلسة المباحثات الرسمية بين مجلس الشورى في الجمهورية اليمنية والمجلس الفيدرالي بروسيا الاتحادية برئاسة رئيسي المجلسين الأخ عبدالعزيز عبدالغني، وسيرجي ميرنوف.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock