نفط وطاقة

العراق : ارتفاع صادرات النفط العراقي الى 2.359 مليون برميل يومياً وتراجع نفط كردستان خلال يناير 2013

سجلت صادرات النفط في العراق ارتفاعا خلال شهر يناير الفائت، إلى 2.359 مليون برميل يومياً، من 2.34 مليون برميل يومياً في ديسمبر من العام الماضي.

وقالت  وزارة النفط العراقية في بيان لها، أن العراق صدر 2.095 مليون برميل يومياً من البصرة مركز النفط الجنوبي و264 ألف برميل يومياً من الحقول الشمالية حول كركوك، بما فيها 11 ألف برميل يومياً تنقل بالشاحنات إلى الأردن.
واوضحت تم صادرات العراق من الخام الجنوبي، ارتفعت في يناير الماضي بنحو 75 ألف برميل يومياً، مقارنة مع الشهر السابق والذي بلغت فيه 2.02 مليون برميل يومياً.
وحدد العراق هدفاً للتصدير عند حوالي 2.2 مليون برميل يومياً من الجنوب، لكن سوء الاحوال الجوية وأعمال الصيانة في حقل الرميلة العملاق، عرقلت الصادرات.
ويعد العراق العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) رابع أكبر احتياطيات نفطية في العالم، ويستهدف أن تبلغ صادراته ستة ملايين برميل يوميا بحلول 2017م.
وتراجعت صادرات العراق من الشمال تراجعاً ملموساً بسبب تباطؤ الصادرات من منطقة كردستان وهجمات متكررة على أنبوب التصدير الرئيسي الذي يمتد لميناء جيهان التركي.

وكان قد قال مسؤولون كبار بقطاع النفط العراقي مؤخرا إن أي خطوة من منطقة كردستان العراق، التي تتمتع بالحكم الذاتي، لتصدير النفط من دون موافقة الحكومة المركزية تظل غيرقانونية وقد تزيد صعوبة التوصل لاتفاق بشأن مدفوعات النفط المتأخرة.
وقال مسؤول عراقي بقطاع النفط “إذا أصرت حكومة إقليم كردستان على المضي في الاتجاه الخطأ حتى ولو بمقايضة الخام دون موافقة قانونية فإن هذا سيزيد الوضع سوءا ويجعل التوصل إلى اتفاق أكثر صعوبة”.
ولم يتحدد موعد للمحادثات بين الحكومة المركزية والسلطات الكردية لإنهاء الخلاف بشأن صادرات كردستان ومستحقات الشركات الأجنبية العاملة في المنطقة الواقعة شمالي العراق.
يشار إلى أن مصادر في قطاع النفط قالت في وقت سابق إن الإقليم بدأ بتصدير النفط الخام إلى الأسواق العالمية مباشرة عبر تركيا، وهو ما يشكل أكبر تحد حتى الآن لادعاء بغداد بأنها تسيطر تماماً على النفط العراقي.
وأضافت المصادر أن تصدير الخام إلى جانب كميات صغيرة من المكثفات يظهر تزايد شعور الاقليم بخيبة الأمل تجاه بغداد مع سعيه نحو تعزيز استقلاله الاقتصادي.
وكمية الخام المصدرة قليلة لكن المصادر قالت إن التصدير المباشر له أهمية رمزية كبيرة مع سعي كردستان لمزيد من الاستقلال المالي عن بغداد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock