اقتصاد يمني

صندوق النقد الدولي يمنح تونس قرضا ائتمانيا بقيمة 2.7 مليار دولار

اخبار تونسالاناضول كشف محافظ البنك المركزي التونسي الشاذلي العيّاري عم موافقة صندوق النقد الدولي على منح تونس قرضا ائتمانيا بقيمة 2.7 مليار دولار.

وكانت بعثة فنية من صندوق النقد قد وصلت تونس قبل نحو اسبوعين لبحث طلبها اقتراض 2.7 مليار دولار.

وكشف محافظ المركزى التونسى خلال لقاء صحفي عقده اليوم الاثنين أن وفدا من صندوق النقد الدولي وافق  عقب زيارته تونس على منح البلاد قرضا ائتمانيا ،على أن يكون التوقيع النهائي على القرض عقب اجتماع مجلس إدارة الصندوق بمقره بالعاصمة الامريكية واشنطن خلال شهر مارس / أذار المقبل.

وكانت تونس قد تقدّمت منذ ديسمبر 2012 بطلب لصندوق النقد الدولي حول محتوى اتفاق الاستعداد الوقائي الائتماني الوقائي بهدف حماية الاقتصاد التونسي من أي هزّات مالية أو اقتصادية قد تحدث سواء في تونس أو أوروبا .

ويتيح صندوق النقد الدولي بموجب الاتفاق الحاصل تونس قرضا بقيمة 2.7 مليار دولار يتم سداده على مدى  5 سنوات مع مهلة زمنية 3.25 سنوات وذلك بداية من تاريخ صرفه ، ويبلغ سعر الفائدة على القرض الممنوح 1.1%.

وخلال اللقاء الصحفى شدد الشاذلي العيّاري على أن تونس لن تستخدم هذا القرض الائتماني الممنوح من صندوق النقد خاصّة خلال العام الجاري وأنها تسعى إلى أن لا تلجأ إليه في بقية السنوات القادمة، إلا أنّها تريد من خلال هذا الإجراء حماية الاقتصاد الوطني خاصة في ظلّ الظروف الصعبة التي يمرّ بها منذ الثورة .

ونفى العيّاري أن يؤدّي القرض إلى تكبيل المديونية التونسية المقدّرة بحوالي 43% من إجمالي الناتج المحلى ،مشيرا إلى أن تأثيراته قد تبرز فقط عند اللجوء إليه والسحب منه ” عند حدوث صدمات خارجية كتدهور الوضع في أوروبا او ارتفاع حاد في أسعار المحروقات أو المواد الأساسية ،خاصّة وأن حاجيات التمويل لسنة 2013 في تونس تمّ في شأنها تشخيص الموارد اللازمة في إطار الميزان الاقتصادي الذي تمّ اعتماده “.

من جهته اعتبر وزير المالية الياس فخفاخ خان القرض الائتماني الذي سيمنحه صندوق النقد الدولي لتونس يعبّر عن ثقة هذه المؤسسة الدولية بتونس وبالإصلاحات التي تقوم بها الحكومة  خاصّة ودون ” أن يفرض على تونس أي برامج إصلاحية “.

وتفاوض بلدان عربية عدة من بينها مصر والاردن واليمن صندوق النقد الدولى للحصول على قروض منه لعلاج العجز فى الموازنة العامة واعادة بناء احتياطيات النقد الاجنبى التى استنزفت عقب قيام الثورات بهذه الدول ،وكذلك اعادة الاستقرار لسوق الصرف الاجنبى المضطرب بسبب تراجع موارد النقد الاجنبى.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock