نفط وطاقة

النفط العراقي : حكومة اقليم كردستان تؤكد استمرار تصدير النفط الى تركيا

اخبار العراق – قال وزير الموارد الطبيعية في حكومة شمال العراق , إقليم كردستان العراق آشتي هورامي ان الإقليم مستمر في تصدير النفط الخام بالشاحنات إلى تركيا. وأوضح هورامي في مؤتمر صحفي مشترك مع مسؤولين في شركات نفط بريطانية اليوم أن الإقليم جاد في تطوير وتعزيز الثروة النفطية وأن حضور كبرى الشركات النفطية للاستثمار في هذا المجال دليل على ذلك. وأضاف أن الشركات البريطانية لديها رغبة كبيرة في العمل بمجال النفط في الإقليم، وأن السلطات في الإقليم ستعمل بكل جهدها لتوفير بيئة آمنة وملائمة في هذا الجانب. وأوضح أن شحنات النفط الخام التي يتم تصديرها إلى تركيا يتم استبدالها بمشتقات نفطية لتغطية الاستهلاك الداخلي من الوقود وخاصة وقود السيارات.
الى ذلك أثار اتفاق وزارة النفط العراقية وشركة برتش بتروليوم “بي. بي” البريطانية، لتطوير حقل كركوك بشمال البلاد ردود فعل داخلية رافضة.

حيث أبدى إقليم شمال العراق رفضه الشديد لعمل الشركة في تلك الحقول باعتبارها منطقة متنازع عليها، في حين قرر المجلس المحلي لكركوك اللجوء للمحكمة الاتحادية ببغداد لضمان حقها الدستوري بالمشاركة في إدارة قطاع النفط المحلي إلى جانب حكومة البلاد.
في السياق ذاته، حذر آشتي هورامي، وزير الثروات الطبيعية في حكومة إقليم شمال العراق، الأسبوع الجاري، في تصريحات صحفية، شركة “برتش بتروليوم” البريطانية من إقحام نفسها في “مواجهة” مع الإقليم، إذا ما أخذت تعمل على تطوير حقل النفط المتواجد في الأراضي المتنازع عليها (كركوك)، مطالبا الشركة بالنأي بنفسها عن “استغلال الآخرين لها لمرام سياسية”.

وتتنازع بغداد واقليم شمال العراق الفيدرالي على حق عوائد واستغلال عدة مناطق غنية بالنفط مثل كركوك، ولم يحسم خلافهما بعد، رغم أن دستور البلاد يحوي خارطة طريق لحل المشكلة، كان بالإمكان تنفيذها بنهاية 2007 والتخلص من ذلك الصراع.

ويطالب إقليم شمال العراق بالمشاركة في أي نشاط سواء على الصعيد الأمني أو بقطاع النفط في المناطق المتنازع عليها، طالما مشكلة عائداتها عالقة دون حل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock