اقتصاد خليجي

مجلس إدارة هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة يناقش واقع القطاع السياحي واستراتيجية التطوير

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة، على أن الهيئة تدرس حالياً كافة الإجراءات والإستراتيجيات اللازمة لمواصلة دعم الأداء الجيد للقطاع السياحي في الإمارة  لبدء مرحلة جديدة من العمل تتناسب واستحقاقات المرحلة المقبلة  بعد أن استطاع القطاع تجاوز الكثير من سلبيات الأزمة الإقتصادية العالمية والعودة بشكل تدريجي إلى مستويات النمو المعتادة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده  مجلس إدارة هيئة الإنماء التجاري والسياحي برئاسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس الهيئة، وحضور سعادة محمد علي النومان، مدير عام الهيئة،  وعضوية كل من سعادة علي سالم المحمود، سعادة عبد الله محمد العويس، وسعادة عبد الوهاب محمد الرومي، وذلك في مقر مجلس النفط بالإمارة. وتناول الاجتماع عدة نقاط هامة تركزت في كثير من محاورها على خطط وإستراتيجيات الهيئة الترويجية للعام 2010 بهدف الوقوف على أهم العوامل والمعطيات الدولية التي تعتري القطاع السياحي وتفعيل خطط الهيئة الجديدة لمواكبة هذه المعطيات للدفع بعجلة الترويج السياحي وتطويره.

و قد بدأ الاجتماع بترحيب من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بالأعضاء سائلاً الله التوفيق لهذا المجلس في مواصلة العمل نحو تحقيق المزيد من الإنجازات، مؤكداً عزم المجلس على تسخير كافة الجهود ومواصلة العمل الدؤوب لتعزيز المكانة الرائدة التي تحتلها إمارة الشارقة في قطاع السياحة والأعمال على مستوى المنطقة والعالم.

وتطرق أعضاء مجلس إدارة الهيئة إلى عدة محاور تركزت في مجملها على رسم ملامح المرحلة القادمة وما يشهده القطاع السياحي من تسابق حثيث على تقديم كافة التسهيلات والخدمات في ظل ما يشهده العالم في الآونة الأخيرة من تحديات تطال القطاعين السياحي والتجاري والتي بطبيعة الحال ستنعكس نتائجه على صناعة السياحة والأعمال في إمارة الشارقة.

من جهته، أثنى الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي على أن النجاح الكبير الذي حققته الهيئة في تنظيم مهرجان الشارقة- اتصالات المائي 2009 والجولة الختامية لبطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1- جائزة الشارقة الكبرى، مشدداً على أهمية هذا الحدث في تعزيز عوامل الجذب السياحي للإمارة ومؤكداً على ضرورة تطوير المهرجان في الأعوام القادمة. وأشاد أعضاء مجلس إدارة الهيئة بما حققه المهرجان من نجاح تنظيمي وجماهيري غير مسبوق والذي لم يكن ليتحقق لولا التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة.

كما شدد القاسمي على أن الهيئة عازمة على مواصلة العمل الدؤوب في الترويج لإمارة الشارقة في كافل المحافل المحلية والإقليمية والدولية عبر استقطاب كبرى الفعاليات الترفيهية والرياضية وغيرها، مشدداً في الوقت ذاته على أهمية الاستمرار في تكثيف العمل وتكاتف الجهود لوضع خطط جديدة للترويج للإمارة وتوسيع مشاركاتها في العديد من الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية، بالإضافة إلى تطوير العروض الترويجية والفعاليات السياحية، الأمر الذي من شأنه الإسهام بفاعلية في تطوير القطاع السياحي بالإمارة.

هذا، وكان الإجتماع قد تناول على طاولة البحث مختلف عوامل الترويج السياحي للإمارة وتنوعها بالتزامن مع تعزيز توسيع المشاركات الخارجية للهيئة للعام 2010 في المعارض الدولية السياحية والتجارية واستمرار العمل على فتح أسواق جديدة ترفد القطاع السياحي للإمارة بالمزيد من السياح. وثمن أعضاء مجلس الإدارة جهود الهيئة في تنظيم مشاركة وفد إمارة الشارقة إلى أبرز المعارض الدولية، كما طرحت على طاولة البحث العديد من المواضيع والشؤون الإدارية ذات الصلة والتي اتخذ بشأنها المجلس القرارات المناسبة.

و قد اطلع المجلس على دراسة أعدتها الهيئة حول الواقع السياحي لإمارة الشارقة واستراتيجيات التطوير المقترحة للقطاع خلال الأعوام القادمة، ودراسة مدى ملاءمتها لخطط الترويج الجديدة والتوسع في نطاق المشاركات الخارجية، حيث استعرض سعادة محمد النومان، مدير عام الهيئة، عدداً من الخطط الجديدة لتطوير القطاع السياحي في الإمارة والتي من شأنها تحقيق نقلة نوعية في أداء هذا القطاع خلال السنوات القليلة القادمة.

وجاءت توصيات المجلس بالتركيز على خطط جديدة للترويج للإمارة وتوسيع مشاركاتها في العديد من الفعاليات المحلية والإقليمية والدولية، كما تضمنت أيضًا تطوير العروض الترويجية والفعاليات السياحية في الإمارة الأمر الذي من شأنه الإسهام بشكل إيجابي في تطوير القطاع السياحي بالشارقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock