اقتصاد خليجي

اقتصادية الشارقة تقيم دورة تدريبية في” الهوية التنظيمية ودورها في إدارة التطوير وتنمية الاداء “

نظمت دائرة التنمية الإقتصادية في الشارقة دورة تدريبية تحت عنوان” الهوية التنظيمية ودورها في إدارة التطوير وتنمية الاداء” وذلك ضمن برامجها التطويرية المستمرة الداعية للإرتقاء بالعمل المؤسسي للدائرة على صعيد الإدارات والأقسام المختلفة وموظفيها، حيث استهدفت الدورة الجديدة تطوير مهارات مديري الادارات ومسؤولي الدائرة والفروع، وقد اقيمت الدورة في قاعة المؤتمرات بمقر الدائرة  وحاضر بالدورة  د.عمرو صالح استاذ مساعد الاقتصاد والعلوم الادارية في جامعة السوربون، ومستشار وزيرالعدل للتنمية و الاستدامة، ومستشار سابق لوزير الدولة للبيئة، ومسؤول المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم للشرق الأوسط في البنك الدولي.
وتلقى المشاركون معلومات مفصلة حول الأصول الثمانية التي ترتقي بمقاييس الأداء في العمل المؤسسي، حيث تضمنت شرح مبادئ الخصخصة، والعولمة، وحوكمة الشركات، والافصاح، والحكم الرشيد، والمحاسبة “المساءلة”، والمسؤولية الاجتماعية، والشفافية.
وفي اعقاب الدورة قال سعادة علي بن سالم المحمود المدير العام لدائرة التنمية الإقتصادية:” تعد قضية الإرتقاء بالواقع الوظيفي احدى ابرز ركائز تطوير اداء اي مؤسسة، لذلك دأبت الدائرة على العناية بهذا الجانب، وبذلت جهودا مستمرة للبحث عن آخر التطورات العالمية المتعلقة به، وسوف تستمر في سياستها هذه تعزيزاً لتقديم اداء متميز وتنافسي لموظفيها بما يخدم تطلعاتها، ودورها في تعزيز البناء الإقتصادي للإمارة”.
واضاف المحمود:” وتسعى الدائرة للوصول إلى تقديم أفضل الخدمات على أفضل وجه والارتقاء بالأداءخلال تكييف الخبرات التي حازوها عبر العمل، والبرامج والندوات والدورات المستمرة التي تقيمها لهم الدائرة، وكسبوا رضا شريحة واسعة ومتنوعة من العملاء ذات الإتصال المباشر بالدائرة”.
وتعرف المشاركون في الندوة الى القوى الجديدة المحركة للإقتصاد العالمي ضمن عدة  مبادئ رئيسة  من أهمها تعزيز ركائز المعرفة، والإنطلاق في تطوير رأس المال المعرفي كعامل استراتيجي مهم من عوامل التنمية الإقتصادية، كونها تمثل مجموعة من المهارات والمعارف العلمية التي يستخدمها المديرون لاتخاذ قرارات، أو إجراءات تُعتبر ذات قيمة مضافة للمؤسسات التي يشرفون على اداراتها. بالاضافة إلى مبدا التغيير باعتباره عملية مستمرة وسريعة ومعقدة، تتطلب القدرة علي الموائمة، ثم التطرق الى مفهوم العولمة من خلال تعزيز البحث والتطوير، والتكنولوجيا، والإنتاج والتجارة والتمويل والاتصالات والمعلومات التي ادت إلى الانفتاح الإقتصادي العالمي نتيجة الترابط بين الأعمال.
وفي ختام الندوة قام سعادة علي بن سالم المحمود بتكريم الموظفين المتميزين، ودعاهم الى المزيد من البذل والعطاء تحقيقا لأهداف الدائرة التي تمضي قدما في بحث وتعزيز جميع السبل والوسائل التي تحرك عجلة النمو الإقتصادي ضمن مبادئ علمية حديثة تتلاءم مع دورها كمؤسسة مؤثرة في الأداء الإقتصادي، لها قاعدة عريضة من العملاء، وتشرف على اداء الأسواق المختلفة في امارة الشارقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock