استثمار و اموال

الجزائر تتجه الى تطوير ودعم الصناعة الميكانيكية

تتجه الجزائر الى تطوير الصناعة الميكانيكية في البلاد عبر انشاء عدد من الصناديق لدعم المستثمرين المحليين

حيث اكد وزير الصناعة و المؤسسات الصغيرة و المتوسطة وترقية الاستثمار السيد شريف رحماني في تصريحه نشرته وكالة الانباء الجزائرية على ارادة الدولة في تطوير الصناعة الميكانيكية في الجزائر من خلال تشجيع بروز شبكة وطنية للمناولة و فرع للسيارات.

واوضح الوزير ان “الوكالة الوطنية لتطوير المؤسسات الصغيرة و المتوسطة قد كلفت بمساعدة المجمع الفرنسي للسيارات رونو شريك الجزائر في تركيب سيارات رونو بواد تليلات (وهران) بانشاء صندوق لدعم المناولين الوطنيين في تطوير نشاطاتهم”.

كما اكد على هامش يوم وطني حول المناولة الصناعية ان هذه الوكالة ستقوم بفتح شباك وحيد من اجل ترقية صناعة السيارات. و تابع الوزير يقول ان الصناعة الميكانيكية في الجزائر سيتم تطويرها سيما من خلال انشاء مصنع لتركيب سيارات رونو بواد تليلات (وهران) و انتاج شاحنات و حافلات من نوع دايملر برويبة (الجزائر العاصمة) و سيارات خفيفة نفعية من نوع دايملر بتيارت فضلا عن قيام الشركة الجزائرية الفنلندية (سي أم .أ-ستكبو) بتصينع الات الحصاد بلعباس.

كما اشار السيد رحماني الى ان سوق المناولة الصناعية “هامة” بما ان “كبار اصحاب المشاريع” هي الشركات الوطنية سوناطراك التي تخصص 80 مليار دج لتوفير قطع الغيار و سونلغاز (20 مليار دج) و مصانع الاسمنت (40 مليار دج).

و ابرز في هذا الخصوص ان تطوير الصناعة الميكانيكية و فرع السيارات في الجزائر سيسمح بظهور شبكة محلية للمناولين الذين سيوفرون لاصحاب المشاريع قطع الغيار سيما الكهربائية و الالكترونية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock