نفط وطاقة

اخبار الاردن : مسيرات و مظاهرات ووقفات احتجاجية ترفض رفع اسعار المشتقات النفطية

اجتاحت شوارع الاردن اليوم اعتصامات واحتجاجات على قرار الحكومة الأخير برفع أسعار المشتقات النفطية للمرة الثانية خلال ثلاثة أشهر. و بحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية أن عدداً من منتسبي النقابات الأردنية والأحزاب السياسية، احتجوا على رفع أسعار المحروقات بوقفة نفذوها اليوم أمام مجمع النقابات المهنية، وطالبوا خلالها بالعودة عن القرار.
وأوضحت الوكالة أن رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين محمود أبو غنيمة، تلا بياناً ابدى فيه استغراب النقابات المهنية اصرار الحكومة على مواصلة سياسة معالجة اختلال الموازنة على حساب جيوب المواطنين الأردنيين.
وجددت النقابات في البيان دعوة مجلس النواب إلى أخذ دور فاعل في الرقابة على القرارات الحكومية، معتبراً بأن المجلس هو في امتحان أمام الشعب الأردني.
فيما أكد رئيس لجنة حماية المستهلك النقابية الدكتور باسم الكسواني بان السياسات الحكومية لا زالت تسير في نفس الاتجاه الخاطئ من حيث وضع المواطن في الزاوية من خلال التغول على مقدارته الشحيحة وميزانيته الفقيرة .
وناشد الكسواني مجلس النواب البدء بدراسة مشروع قانون حماية المستهلك وقراره بعد تعديله لمصلحة المواطن والمستهلك معاً.
بدوره دعا عضو المكتب السياسي في حزب الوحدة الشعبية عبد المجيد دنديس الحكومة الى العودة عن قرار رفع الأسعار والعمل على إيجاد حلول اقتصادية بديلة غير اقرار الضرائب وزيادة الأسعار.

و قررت الحكومة الاردنية رفع أسعار المشتقات النفطية من يوم الجمعة لمدة شهر كامل بنسبة 4%.وأوضح بيان رسمي أردني أن قرار الرفع شمل البنزين العادي، والبنزين الممتاز، والديزل”السولار”، والإبقاء على سعر أسطوانة الغاز بمعدل 10 دنانير للإسطوانة الواحدة.
و في مطلع يناير 2013 خفضت السلطات الأردنية  أسعار المشتقات النفطية في الاردن جاء القرار  بعد سلسلة من احتجاجات عمت الاردن في تلك الفترة حيث تظاهر آلاف الاردنيين في مناطق مختلفة من المملكةاحتجاجا على رفع الحكومة اسعار بيع بعض المشتقات النفطية بنسب متفاوتة تراوحت بين 10% و53%، فيما اعتبر الاسلاميون القرار “استفزازا للشعب” في نوفمبر 2012 .
وكان التلفزيون الاردني الرسمي اعلن في نوفمبر ان “وزير الصناعة والتجارة حاتم الحلواني قرر تعديل سعر بيع المحروقات لتباع اسطوانة الغاز المنزلي ب10 دنانير (14 دولارا) بدلا من 6,5 دينار (9 دولارات) ويباع ليتر بنزين 90 اوكتان بثمانين قرشا (1,12 دولار) بدلا من 71 قرشا (دولار واحد)”. وبذلك ارتفع سعر بيع اسطوانة الغاز بنسبة 53%.
كما ارتفع سعر ليتر السولار والكاز من 61,5 قرشا (0,86 دولار) الى 68,5 قرشا (0,96 دولار)، وبنسبة قاربت 10%. وقال رئيس الوزراء عبد الله النسور في مقابلة مع التلفزيون الرسمي ان “مجموع عجز الموازنة لعام 2012 بلغ 3,5 مليار دينار (نحو 5 مليارات دولار)”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock