فعاليات اقتصادية

حمّد: أهمية المنتدى العربي للتدريب ركيزة اساسية للتنمية البشرية

قالت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الدكتورة امة الرزاق على حمد ان المنتدى العربي للتدريب التقني والمهني واحتياجات سوق العمل المنعقد حاليا في الرياض يكتسب أهمية متميزة لكونه يتناول مرتكزا رئيسيا للتنمية البشرية ورافدا للتنمية الشاملة.
واعتبرت حمد, المنتدى إضافة نوعية من شأنها تقديم رؤية عربية يشترك في صياغتها شركاء التنمية، وأطراف الحوار الاجتماعي لإيجاد آليات فاعلة للموائمة بين التدريب التقني والمهني ومتطلبات السوق.
وأوضحت الوزيرة في كلمتها في فعاليات المنتدى ان القيادة السياسية في الجمهورية اليمنية ممثلة بفخامة الرئيس على عبدالله صالح أولت قضايا البطالة والتشغيل وتوفير فرص العمل أولوية خاصة باعتبارها تمثل أحد التحديات التنموية. مشيرة إلى ان ذلك الاهتمام انعكس في البرامج الحكومية والخطط التنموية.
وقالت انه تم تشكيل لجنة وزارية لإعداد رؤية متكاملة لإصلاح منظومة التعليم من خلال توحيد التعليم العام والعالي والفني والتقني لمواكبة مخرجاتها لمتطلبات التنمية واحتياجات سوق العمل.
وأشارت إلى أن العشر الأولويات التنموية للحكومة ركزت على إيجاد المعالجات العاجلة لضمان استيعاب العمالة اليمنية في سوق العمل في دول مجلس التعاون الخليجي، وإشراك القطاع الخاص اليمني والخليجي وتوفير الحوافز الملائمة للقطاع الخاص للقيام بعملية إدارة المعاهد الفنية المتخصصة المملوكة للدولة.
وأعربت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل عن تقدير الحكومة اليمنية لتبني خادم الحرمين الشرفيين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود لقرار قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي في قمة الرياض 2009 بشأن اتخاذ التدابير اللازمة لاستيعاب العمالة اليمنية في أسواق العمل المتاحة. مؤكدة أن هذا الموقف هو امتداد للجهود المستمرة المخلصة الداعمة لليمن التي تعزز الروابط الأخوية والعلاقات الثنائية المتميزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock