فعاليات اقتصادية

الحوشبي يؤكد استعداد وزارته توفير التمويل اللازم لمشاريع المهندسين الزراعيين.

 

كشف الدكتور/ منصور الحوشبي وزير الزراعة والري عن تأسيس وحدة تعنى بمشاريع الشباب التي من خلالها يمكن تمويل أي مشروع يقدم جاهزاً إليها . مؤكداً التزام الوزارة وصندوق التشجيع الزراعي والسمكي وبنك التسليف التعاوني الزراعي بتوفير التمويل اللازم لمثل هذه المشاريع بشرط أن تكون دراسة المشروع جيدة ومكتملة وأن يكون صاحب المشروع هو من

أعد دراسة الجدوى الإقتصادية للمشروع المزمع انشاؤه وذلك لضمان نجاحه.

مشيدا في كلمته التي ألقاها أمس في افتتاح الدورة التدريبية الخاصة بتأهيل المهندسين الزراعيين حديثي التخرج للتوجه نحو  المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالإعداد والتحضير الجيد لهذه الدورة الهامة من قبل نقابة المهندسين الزراعيين والتي تصب في الهدف المطلوب وهو إعداد دراسة الجدوى للمشروعات المدرة للدخل وإعداد التسويق والتي تعد عملية هامة فيما إذا استطاع الخريج أن يتقنها ويتبنى مشروعة الخاص .

منوها بأهمية إعادة النظر في المنهج التدريسي وتحويله من النظري إلى العملي وبما يتواكب واحتياجات سوق العمل والتركيز على إعادة التأهيل وخاصة في الجانب العملي. موضحا أن وزارة الزراعة والنقابة شركاء في التنمية ومكملان لبعض . ومستعدون لتبني الأنشطة التي تقدمها النقابة . مشيراً إلى أهمية القطاع الخاص كشريك مهم مع الحكومة في التنمية كونه يستوعب أعداداً كبيرة من الخريجين .
كما ألقيت في الندوة التي يشارك فيها نحو 40 مهندساً زراعياً على مدى ثلاثة أسابيع  كلمات من قبل كلية الزراعة جامعة صنعاء ألقاها نائب العميد الدكتور/ عبد الكريم عبد المغني والأخ/ عبد السلام الصلاحي عن بنك التسليف التعاوني الزراعي ومركز التدريب والتأهيل ألقاها المهندس/ أسامه الدمشقي  تطرقت إلى أهمية إنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الحد من البطالة والتخفيف من الفقر وذلك لما لهما من دور في تشغيل أعداد كبيرة من العمالة وقدرتها على توفير الكثير من العملة الصعبة للبلد نتيجة لما توفره من السلع المنتجه محلياً . مشيرين إلى الصعوبات التي تواجه مثل هذه الصناعات لعل أبرزها التسويق والإدارة وعدم وجود منافذ تسويقية خارجية  إضافة إلى صعوبات التمويل بسبب عدم تجاوب المصارف المحلية لتمويل هذه المشاريع وذلك لعدم وجود ضمانات  لاسترداد القروض .

عباد: مليارا دولار خسائر القطاع الزراعي سنوياً لقلة كفاءة الإنتاج وغياب التسويق السليم
وكان المهندس عباد العنسي /رئيس نقابة المهندسين الزراعيين اليمنيين قد ألقى كلمة شدد فيها على أهمية التوجه نحو المشاريع الصغيرة مشيراً إلى أن القطاع الزراعي في بلادنا لايزال خاماً . موضحاً أن الدراسات تبين أن كفاءة الإنتاج يصل إلى نحو 50 % فقط  وأن القطاع الزراعي يتكبد خسائر سنوية تتجاوز ملياري دولار وذلك نتيجة قلة كفاءة الإنتاج للمساحة الزراعية مقارنه بالإنتاج العالمي للهكتار الواحد والذي يفترض الوصول إليها .إضافة إلى عدم وجود تسويق سليم والذي يمكن إيجاد العديد من المشاريع في هذا الجانب داعياً وزارة الزراعة والري ممثلة بالإدارة العامة لوقاية النبات إلى تطبيق قانون تنظيم تداول المبيدات والقانون رقم 17 لعام 2007 م الخاص بتنظيم الثروة الحيوانية والذي من خلالهما يمكن تأمين مئات فرص العمل للمهندسين الزراعيين ..خاصة مع وجود أكثر من777 مركزاً لتداول المبيدات على مستوى الجمهورية والذي يشترط القانون عدم عمل تصريح مزاولة العمل إلا بوجود مهندسين للإشراف على هذه المحال  وكذلك في مزارع الدواجن وتسمين العجول والأغنام وغيرها . مطالباً القطاع الخاص بالمشاركة في التخفيف من البطالة باستيعاب الشباب المؤهلين والمتخصصين في مشاريعهم وأنشطتهم المختلفة.
حضر افتتاح الدورة الأخ/ عبد الله المجاهد رئيس لجنة الزراعة والأسماك بمجلس الشورى والمهندس/ عبد الملك ألعرشي رئيس الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزادات والدكتور/ سالم الرماح عميد كلية الزراعة بجامعة صنعاء والأخ/محمد بشير رئيس الإتحاد التعاوني الزراعي وعدد من المسؤولين والمهندسين والخبراء المختصين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock