نفط وطاقة

توقيع اتفاقية تزويد مصر بمليون برميل من النفط الخام مع ليبيا

وعدت الحكومة الليبية القاهرة بزيادة كميات النفط الخام مع ارتفاع انتاجها ،والمؤسسة الوطنية الليبية للنفط تبرم اتفاقاً لتكرير مليون برميل في المعامل المصرية.

قال المهندس أسامة كمال وزير البترول والثروة المعدنية المصري اليوم الثلاثاء إن موافقة ليبيا على توريد مليون برميل شهريا للتكرير فى المعامل المصرية خطوة ايجابية نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين الجانبين.

وأضاف وزير البترول فى اتصال هاتفى مع وكالة الأناضول للأنباء اليوم الثلاثاء إن ليبيا وعدت القاهرة بزيادة الكميات مع ارتفاع انتاجها من النفط.

وقال ” إن عقود التصدير الحالية لا تسمح لليبيا سوى بتوريد هذه الكمية لمصر والتي سيعود النسبة الأكبر منها إلى ليبيا على هيئة منتجات مكررة”.

من جانبها أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط اليوم الثلاثاء موافقتها رسمياً على تفعيل الاتفاق الخاص بإمداد مصر بمليون برميل من النفط الخام شهرياً، بحسب مسؤول ليبي بالقاهرة للأناضول.

وقال صالح العبدلي رئيس مجلس ادارة شركة أويل ليبيا مصر، المملوكة للحكومة الليبية في اتصال هاتفى مع مراسلة الأناضول للأنباء إن “الجانب الليبي ،الممثل في المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، وافق على تفعيل إمداد مصر بمليون برميل من النفط الخام شهرياً”.

وأضاف العبدلي إن”الاتفاق ينص على تكرير النفط الليبي في مصافى مصرية، لتوفير منتجات رئيسية كالصبغ وانتاج بنزين السيارات والديزل والسولار والمازوت ، ويذهب الفائض للسوق الليبي”.

وأوضح العبدلي أن “المحادثات تجرى حالياً بين الجانبين المصري والليبي حول الأمور الفنية المتعلقة بموعد أول شحنة، ونوعية الكود الخام وطريقة التحميل بالباخرة”.

ووقعت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط اتفاقاً مع الجانب المصري منذ 10 أيام يهدف لتكرير مليون برميل من النفط للجانب المصري.

يذكر أن السولار الليبي يستخدم للإنتاج المحلي ويغطي ما يقرب من 85% من احتياج المصاف الوطنية ،فيما تستورد السلطات الليبية بقية الاحتياج من المصاف الايطالية، وهو ما يفسر امداد مصر بالنفط الخام وليس السولار.

وكان وزير النفط والغاز الليبي عبد الباري العروسي قد اكد الاسبوع الماضي إن بلاده تنوي طلب زيادة حصتها من إنتاج النفط لدى منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) من 1.5 إلى 1.7 مليون برميل يوميا.

وكانت هيئة البترول المصرية قد طلبت من مؤسسة النفط الليبية توريد 1.5 مليون برميل شهريا لتكريرها فى المعامل المصرية لتلبية احتياجات السوق المحلى المتنامية وتقليل فاتورة استيراد المنتجات البترولية.

وقال مسئول بارز بهيئة البترول المصرية إن أغلب كميات النفط الخام الليبى الموردة لمصر ستوجه لمعامل التكرير المتواجدة بمحافظة الاسكندرية “شمال مصر ” لقربها من تسهيلات النقل والشحن من وإلى السوق الليبى.

وأضاف المسئول ، الذى طلب عدم ذكر اسمه، فى اتصال هاتفى مع الاناضول إن اغلب الكميات ستعود مرة أخرى للسوق الليبي ولكننا سوف نستفيد من رسوم التكرير وتوفير كميات من المنتجات البترولية خاصة السولار والبنزين للسوق المحلى.

وتلبي المصافي المحلية فى ليبيا نحو 30 % من احتياجات البلاد من المنتجات المكررة، ويجري استيراد 70 % من الخارج.

وقال المسئول إن هيئة البترول المصرية تسعى بكل قوة لتوفير الخام لمعامل التكرير المحلية لأنها قابلة على استيعاب كميات اضافية من الخام.

وأشار إلى وجود طاقات اضافية تقدر بـ5 مليون طن فى معامل التكرير يمكن استغلالها .

وتبلغ طاقات التكرير الاجمالية بالمعامل المصرية نحو 35 مليون طن فيما يتم استغلال 29 مليون طن سنويا.

وأبرمت هيئة البترول المصرية قبل أيام اتفاقا مع العراق لتوريد 4 ملايين برميل من خام البصرة بدءا من ابريل المقبل يتوقع أن توفر 4 الاف طن سولار يوميا بخلال باقى المنتجات البترولية الأخرى حسب تصريحات سابقة لوزير البترول والثروة المعدنية المصرى.
المصدر : الاناضول

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock