نفط وطاقة

السعودية تحبط محاولة لتهريب كمية كبيرة من المنتجات البترولية

احبطت سلطات الجمارك في السعودية محاولة لتهريب 3266 طنا من المشتقات البترولية من ميناء سعودي على الخليج.

ونقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية عن عثمان الرقيعي مدير عام جمارك ميناء الملك عبدالعزيز بمدينة الدمام قوله يوم الثلاثاء ان المهربين “لجأوا الي تضليل موظفي الجمارك. بتغيير مسمى البضاعة الي مسميات مختلفة عن البضائع المصدرة وغير ذلك من الاساليب.”

ولم يذكر التقرير انواع الوقود التي صادرتها سلطات الجمارك او الجهة التي كانت متجهة اليها لكن وقود السيارات المدعوم في السعودية من بين الارخص في العالم بحسب مانشرته رويترز.

ولم يتضح من التقرير هل القي القبض على أحد في القضية. وتضبط السلطات من وقت لاخر شبكات لتهريب الوقود في السعودية أكبر مصدري النفط في العالم.

الى ذلك ذكر تقرير نشر مؤخرا أن احتياطي النفط السعودي يكفي لفترة تمتد إلى 170 عاما قادمة, وأن الإمدادات قد تواجه النضوب في العقدين القادمين في بعض الدول الخليجية الأخرى.
وتوقع تقرير صادر عن وكالة «ستاندرد آند بورز» أن تستمر اقتصاديات دول الخليج بعيدة عن الاضطرابات السياسية والاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «مينا»، جاء ذلك في تقرير للوكالة بعنوان «الاقتصاديات الخليجية تستمر قوية ولكن القضايا الهيكلية لا تزال تؤثر في التصنيفات السيادية».
ويذكر ديما جاردانيه المحلل الائتماني في «ستاندرد آند بورز» أن الاحتياطيات النفطية وفقا للمعدلات الحالية للإنتاج سوف تستمر حوالي 170 عاما في السعودية، و90 عاما في الكويت وأبوظبي، غير أن هذه الاحتياطيات سوف تستمر لمدة أقل في عمان والبحرين حيث إنه وفقا للمعدلات الحالية للإنتاج فإن الإمدادات قد تواجه النضوب في العقدين القادمين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock