شركات ومصانع

الوطنية للأسمنت تكرم 250 من وكلائهاوتزرع معهم فسيلة الشراكة المستديمة في بناء الوطن

كرمت الشركة الوطنية للأسمنت أكثر 250 وكيلا معتمدا لها في الأسواق المحلية والعشرة الأكثر تميزا منهم في فعالية تكريمية كبيرة احتضنته الشركة نهاية الأسبوع الماضي شارك فيه عدد من قيادات المجموعة والشركة بحضور كل من الأخ المهندس خالد أحمد هائل ـ نائب مدير عام الإدارة الصناعية والأستاذ / رشاد هائل سعيد ـ المدير الإقليمي للمجموعة بعدن والأستاذ / عبد الغني عبد الرب ـ مساعد نائب مدير عام الإدارة الصناعية.
وفي كلمته أشار الأخ / رشاد هائل سعيد إلى الأهمية الإستراتيجية التي تحتلها الشركة الوطنية للأسمنت في التنمية الوطنية الشاملة والمميزات التي أهلتها لتكون الرائدة في صناعة الأسمنت باليمن مؤكدا على عمق تعميق العلاقة بين الشركة ووكلائها التي تتجاوز تبادل المصالح المشروعة إلى خلق شراكة تنموية تنطلق من الشعور بالمسئولية الوطنية  التي تربط بين المجموعة وكلائها .
 كما أشاد كل من الأخ / عبد الجليل المقرعي ـ مدير عام الشركة ونائبه الأخ / محمد درهم عبده سعيد بالنجاح المشترك الذي حققته الشركة الوطنية للأسمنت مع وكلائها في الأسواق خلال العام الأول في الأسواق المحلية مشيرين إلى ما يمثله الوكلاء للشركة كركيزة أساسية وشركاء في الجهود وشركاء في النجاح بالإضافة إلى كونهم سفراء الصف الأول لمنتج أسمنت الوطنية .
من جانبهم عبر الوكلاء عن اعتزازهم بهذه الشراكة مع مجموعة شركات هائل سعيد أنعم وشركاه التي تمثل الواجهة الاقتصادية والتجارية للبلاد والمتميزة في عطائها التنموي والوطني في مختلف المجالات معبرين عن شركهم وتقديرهم لهذه المبادرة من قبل الشركة وتأكيدهم على مواصلة الجهود المشتركة في تعزيز سمعة المنتج الوطني الذي لعب خلال عامه الأول دورا حيويا في استقرار الأسواق
وعلى هامش الاحتفال قام الأخوة الوكلاء بزيارة ميدانية إلى أقسام ومرافق الشركة تعرفوا خلاها على مرحل الإنتاج الآلية لأسمنت الوطنية ونظم الجودة والسلامة المهنية والبيئية التي تلتزم بها الشركة في نشاطها الإنتاجي وفقا للمواصفات والمعايير العالمية المتبعة في هذا المجال وباستخدام تقنية متقدمة وتكنولوجيا إنتاج حديثة.
بعد ذلك توزع الوكلاء على ساحات الشركة ليزرع كل منهم فسيلة من أشجار النخيل تعهدت الشركة برعايتها وتنميتها في تعبير عن الرغبة المشتركة لدى الجميع في تنمية وتعزيز مسار العلاقة التجارية والشراكة التنموية التي تتجاوز منافعها الشركة ووكلائها إلى كافة أبناء الوطن وتدعيما للجهود التي تبذلها الشركة الحفاظ على البيئة في نشاطها الإنتاجي وحمايتها من التلوث.
من جهة أخرى احتضنت قاعة عدن مول التجاري بعدن الجلسة المسائية التي جمعت الشركة بوكلائها لاستعراض وتقييم التجربة المتميزة في العمل المشترك خلال عامه الأول وما تحقق فيه من نجاحات والوقوف على التحديات والصعوبات ومعالجة الإشكاليات وسبيل تطوير العلاقة المستقبلية في المجال.
وفي الجلسة المسائية التي رأسها الأستاذ / علي محمد سعيد ـ رئيس المجلس الإشرافي الأعلى للمجموعة الذي هنأ في كلمته الجميع بالنجاح الذي تحقق لأسمنت الوطنية خلال عامه الأول 2009م بفضل الجهود المشتركة والانعكاسات الإيجابية التي تحققت للوطن في هذا المجال من خلال خلق مئات الفرص المباشرة وغير المباشرة والمساهمة في تحريك عجلة الاستثمار والبناء والتنمية في البلاد مؤكدا في الوقت نفسه على أهمية القيم في بناء العلاقات التي تقيمها المجموعة مع مختلف الأطراف والتي تقوم على خمسة أسس ومبادئ هي ” الصدق والأم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock