نفط وطاقة

الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال تدعم برنامجاً تدريبياً لجمعية بير علي النسوية

 

 

“وجدت أنه من الأفضل لي أن أشارك في هذه الدورة التدريبية وأكون قادرة على إدرار دخل إضافي للأسرة بدلاً من مجرد البقاء في المنزل” بهذه الكلمات أوضحت إحدى المتدربات سبب التحاقها بالدورة التدريبية الخاصة بمهارات صناعة العزف والخوص في حفل التدشين الأسبوع الماضي.

خلال اللقاءات التشاورية العامة في المناطق المتأثرة بأنشطة المشروع، وجدت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال لدى النساء حماساً كبيراً لإيجاد مصادر لإدرار الدخل خاصة بهن وبالتالي المساهمة في تحسين دخل الأسرة ومستواها المعيشي. غير أن الإناث في القرى الساحلية وفي المنطقة المحاذية لمسار الأنبوب بصورة عامة يفتقرن إلى الموارد أو المهارات اللازمة. ومن خلال تطوير برامج المرأة، فإنه من الممكن للمرأة أن تقوم بدور نشط في إدرار الدخل، الأمر الذي من شأنه التخفيف من العبء الاقتصادي على جميع أفراد الأسرة.
ولتطوير مهارات الجمعية النسوية لقرية بير علي، قامت الآنسة هنيه عقبة، مساعدة التنمية المستدامة والعلاقات المجتمعية بالشركة بتنسيق وتطوير برنامج تدريبي لتطوير المهارات القائمة لدى النسوة في مجال نسيج العزف والخوص وتعليمهن مهارات وتقنيات جديدة. سيتم تنفيذ هذا المشروع التجريبي الصغير الرائد خلال شهري يناير وفبراير من هذا العام وقد تم تحديد عدد من المدربين ذوي الخبرة من جمعية الشروق في مدينة المكلا للقيام بتدريب 23 متدربة من جمعية بير علي النسوية.
 وإضافةً إلى ذلك، قدمت الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال في وقت سابق من هذا الشهر بعض مستلزمات الأثاث لتعزيز البيئة في قاعات التدريب.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock