نفط وطاقة

كان الاقتصادي اليمني نشر بيان نفي للشركة عن قضايا الفساد ..انباء عن اقالة مدير شركة مصافي عدن

 

حذرت نقابة عمال شركة  مصافي عدن في بيان صحفي نشرته امس من المساس بالمصفاة وتخصيصها ومايحصل حاليا من هجمات متكررة في الأونة الاخيرة على مصافي عدن وقالت في البيان ان المصفاة ترفد الاقتصاد الوطني بالعملة الصعبة وتعيل أكثر من ثلاثة الف اسرة .كما أكدت النقابة عن عزمها اتخاذ كافة الاجراءات والتدابير القانونية للدفاع عن حقوق عمالها في حالة المساس بالمصفاة .فيما عبر للاقتصادي اليمني عدد من عمال المصفاة عن قلقهم العميق من ان يتم تخصيص المصفاة اواغلاقها الذي سيشرد الاف الاسر بعد فقدان العمل الدائم مثل ماحصل في بقية المؤسسات المخصصة .كما ناشدوا الحكومة اليمنية ممثلة بوزراة النفط الى تقديم مرتكبي الفساد الى القضاء و اعادة هيكلة الشركة بمايخدم مصلحة الاقتصاد الوطني و الصالح العام ويمنع تشرد اسر عمال المصفاة الذين خدموا الوطن لعقود من الزمن .

جاء ذلك عقب انباء عن نية الحكومة اليمنية إقالة المدير الحالي للمؤسسة فتحي سالم اثر مذكرة رفعتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في اليمن الى رئاسة الوزراء بتوقيف مدير عام الشركة وخمسة مسئولين اخرين نتيجة ازمة الشحنة الملوثة لمادة البنزين كانت قد اشترتها المصفاة في ابريل الماضي من المجموعة البترولية الكويتية المستقلة وكشفت عنها الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد.وأحدثت الشحنة أضرارا بيئية وصحية وخسائر مادية إضافة إلى شكاوى عدة من قبل مواطنين تعرضت محركات سياراتهم للتلف.وعزت أوساط اقتصادية تمرير شحنة البنزين الملوث إلى حالة التسيب الإداري والفساد المالي الموجودة في مصفاة عدن. وقد كشفت لجنة التنمية والنفط بالبرلمان اليمني في تقرير لها عن شركة مصافي عدن عن اختلالات كبيرة في الشركة تضعها في خانة الفشل, وأشارت إلى أن عمليات التوريد تتم دون مناقصات ومع جهات بعينها.وكانت الشركة في وقت سابق قالت  إن تقرير الهيئة العليا لمكافحة الفساد احتوى على اتهامات خاطئة للمصفاة، موضحة أن المصفاة كلفت منذ مطلع العام الجاري باستيراد البنزين الخالي من الرصاص للسوق المحلي وذكر البيان أن الشحنة التي تحتوي على مواد أوكسيجينية مكونها الأساسي مادة الإيثانول وهي مادة مستخدمة عالميا وتتحسس من اختلاط المياه بها.وأشار إلى وجود كميات كبيرة من المياه في منظومة الاستلام والخزن في الحديدة والمكلا، وهو ما سبب تلوث الشحنة. كما نفى البيان تلوث الشحنة بمادة “أم تي بي أي” وأكد خلوها منها وفقا للنتائج المختبرية التي أجريت في هولندا.فيما نشرت يمن جاك تقريرا يوضح  مدى حالة الفساد في المصفاة واوضحت ان  المبالغ المتحصلة عن حالات الفساد في المصفاة ما يقارب أربعة مليار دولار. الى ذلك نفى بيان خاص لشركة مصافي عدن نشر في الاقتصاد اليمني ماجاء بتقرير يمن جاك .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock