اقتصاد خليجي

بالرغم من تأثير الازمة المالية: دول الخليج تعزز استثماراتها في النفط والغاز

بالرغم من تأثير الأزمة المالية العالمية السلبي علي أسعار النفط التي فقدت ما يزيد على ثلثي قيمتها المسجلة في يوليو من العام الماضي إلا أن دول مجلس التعاون الخليجي قامت برفع استثماراتها في قطاعي النفط والغاز في الشهور الماضية.
وأشار تقرير لمؤسسة -إنترناشيونال كونفرينسز أند إكزيبيشنز- العالمية إلى أن دول المنطقة رفعت حجم الاستثمارات في قطاعات النفط والغاز 9 % لتصل إلى نحو 204 مليارات دولار، مقارنة بـ 188 مليارا في يونيو 2008من العام الماضي.
وأوضح التقرير الذي أوردته صحيفة الحياة اللندنية أن عدد المشاريع التي تطورها دول المنطقة في هذين القطاعين ارتفع ليبلغ 265 مشروعاً في يناير الماضي في مقابل 239 مشروعاً في يونيو 2008، بزيادة 10.9 %. ويُعتبر قطاع الطاقة أحد أهم عوامل الحفز الاقتصادي على مستوى المنطقة، فضلاً عن أنه مصدر مهم للاقتصاد العالمي.
وفي ضوء ازدياد عدد مشاريع التوسع، تعتزم إمارة دبي احتضان معرض متخصص في قطاعي النفط والغاز خلال هذا العام، ليشكل الرابط الاستراتيجي بين مختلف شركات النفط، وتمكين المستثمرين في هذا المجال من الاستفادة من الفرص التجارية ونسج علاقات شراكة جديدة، وبالتالي امتلاك القدرة على تخطي التحديات الراهنة.
ورفعت الإمارات حجم نفقاتها على النفط والغاز في الشهور الماضية 30 %، لتصل إلى 55 مليار دولار مقارنة بـ 42 مليارا, كما زادت قطر حجم استثماراتها في هذا القطاع من 7 مليارات دولار إلى 10 مليارات، ورفعت الكويت, التي تعد أكثر الدول اعتماداً على المنتجات الهيدروكربونية في الخليج، موازنتها من 34 مليار دولار الى 40 مليارا.
وأشارت التقارير إلى أن البحرين تركز على تنفيذ عمليات الحفر بهدف الوصول إلى خزانات النفط، في حين تسعى عُمان إلى توسيع إنتاج النفط الخام ليصل إلى 800 ألف برميل يومياً، مقارنة بـ750 ألفاً حالياً, كما كشفت السعودية، أكبر مُصدِّر للنفط الخام في العالم، عن استراتيجية لتجاوز 720 بليون برميل من مصادر النفط المكتشفة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock