اقتصاد يمني

اللجنة الوزارية اليمنية العمانية تبدأ اليوم اعمال دورتها التاسعة بمسقط

 

تبدأ في العاصمة العمانية مسقط  اليوم  السبت اعمال الدورة التاسعة للجنة الوزارية اليمنية العمانية المشتركة, التي ستناقش على مدى يومين اثنين مجالات التعاون بين اليمن وعمان في القطاعات التجارية والصناعية والزراعية والسمكية، والتعليم الفني، والأشغال والبيئة والعدل والاستثمار وتبادل المعلومات والاتصالات والمرور.
وقال وزير النقل خالد ابراهيم الوزير الذي يرأس  جانب  اليمن في اجتماعات اللجنة لوكالة الانباء اليمنية ان الدورة ستبحث فرص الاستثمار المتاحة في البلدين الجارين.
وأوضح الوزير ان الجانبين سيناقشان متابعة وتقييم مستوى تنفيذ نتائج الدورات السابقة وكذا مناقشة وتوقيع اتفاقيات وبرتوكولات تعاون جديدة بين البلدين في مجالات تنظيم نقل البضائع والركاب والجمارك والثروة السمكية.

وأضاف انه سيتم خلال الدورة التوقيع على مذكرة للتفاهم في مجال التعليم الفني والتدريب المهني، والأشغال العامة والطرق ومجالات التعاون في مجال المرور من خلال الاطلاع على التجربة العمانية في هذا المجال والاستفادة من الدورات التدريبية المقدمة في هذا الشأن والنظام الداخلي للجنة البحرية اليمنية – العمانية المشتركة وتبادل السلع حسب المواصفات والمقاييس الخليجية.
وأشار وزير النقل إلى إن مشاريع الاتفاقيات التي سيتم مناقشتها والتوقيع عليها خلال هذه الدورة هي مذكرة التفاهم الخاصة بالمحميات الطبيعية والحياة الفطرية ومشروع اتفاقية التعاون القانوني والقضائي ومشروع تطوير وأسس الاستثمار ومناقشة استكمال المرحلة الثانية لمشروع الربط الشبكي عبر كابل الألياف الضوئية بين البلدين, والذي يربط بالشبكة من الشحن في المهرة إلى سيئون بحضرموت.
ولفت الوزير الى انه سيتم أيضا خلال اجتماعات اللجنة مناقشة الترتيبات لعقد الاجتماع الثاني لمجلس رجال الأعمال اليمني العماني المقرر في صنعاء خلال الشهر المقبل, الى جانب مناقشة الاتفاق على تفعيل مذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين فيما يتعلق بالنقل البري والجوي والبحري والتعاون في مجال مكافحة القرصنة البحرية وتفعيل مدونة السلوك لمكافحة القرصنة الموقعة مؤخراً بجيبوتي.
وأكد حرص اليمن وعمان على تنمية وتوسيع جوانب التعاون الأخوي بينهما في كافة المجالات وأن تتسم نتائج اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة بالطابع العملي الذي يترجم تطلعاتهما المشتركة لرفع مستوى التعاون والشراكة القائمة بين البلدين والشعبين الجارين الشقيقين.
وكان الجانبان قد اتفقا خلال الدورة الثامنة للجنة الوزارية اليمنية العمانية المشتركة التي عقدت في صنعاء خلال شهر فبراير من العام الماضي على الخطوات الفعلية لإنشاء منطقة تجارة حرة بين البلدين في منطقة المزيونة الحدودية وكذا إنشاء شركة اسماك مشتركة.
كما اتفق الجانبان على إسناد موضوع إنشاء الشركات الاستثمارية المشتركة إلى القطاع الخاص في البلدين بهدف تحديد المشروعات المناسبة في مجالات النقل البري والبحري وشركة الأسماك المشتركة، وإنشاء بنك يمني عماني مشترك، والمنطقة الحرة بالمزيونة” كمنطقة تجارة اقتصادية حرة بين البلدين، على أن يتم بحث هذه الموضوعات خلال الاجتماع القادم لمجلس رجال الأعمال المشترك.
وكان الدكتور يحيى بن محفوظ بن سالم المنذري رئيس مجلس الدولة بسلطنة عمان الشقيقة
ان  هناك تنسيق حول قضايا كثيرة مع اليمن وقال ل 26 سبتمبر : اذا كنا نتحدث حول مجلس الدولة وايضاً مجلس الشورى في مجلس عمان .. فسنجد ان هناك تبادلاً  للزيارات بين الوفود البرلمانية في البلدين الشقيقين والاستفادة من خبرات بعضنا البعض في هذه المجالات .. وقد احتضنت سلطنة عمان عدد من هذه الفعاليات وايضاً بعض من اعضاء امانة مجلس الدولة استفادوا من الخبرات اليمنية في هذا المجال .
وقال : العلاقات اليمنية – العمانية علاقات متينة وعلاقات يمكن ان نصفها بأنها تعكس الثقة المتبادلة بين البلدين .. وتطور هذه العلاقات يعود الى توجيهات القيادتين السياسيتين في البلدين بقيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد وفخامة الرئيس علي عبدالله صالح اللذان يوجهان الحكومة بتعزيز هذا التعاون .. والاجهزة التنفيذية لاشك انها قامت بدورها في تنفيذ وترسيخ هذا التعاون وهناك مجالات كثيرة .
واضاف :  ان اللجنة العمانية – اليمنية المشتركة تستطيع ان تلعب دوراً كبيراً لترسيخ هذا التعاون في المجال الاقتصادي وخصوصاً انه تم تشكيل لجنة من رجال الاعمال بين البلدين .. وهذا في حد ذاته سيفتح آفاق اكبر في المجال الاقتصادي .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock