اقتصاد خليجي

تراجع بورصات الخليج بتأثير الأسهم العالمية وانخفاض سعر النفط

 

تراجعت البورصات الخليجية يوم الثلاثاء حيث نال انخفاض سعر النفط وخسائر الاسهم العالمية من ثقة المستثمرين الضعيفة بالفعل في أكبر منطقة مصدرة للخام في العالم.

وهوت الاسهم القطرية أكثر من ثلاثة بالمئة لتصل الى أدنى مستوى اغلاق لها فيما يربو على خمس سنوات في حين قطع مؤشر أبوظبي موجة مكاسب دامت تسعة أيام وواصل مؤشر دبي خسائره لجلسة سادسة.

وقال محمد ياسين العضو المنتدب في شعاع للاوراق المالية “مستثمرون كثيرون يساورهم القلق اليوم من أن الخسائر القوية في الاسواق الامريكية ستؤثر على الثقة هنا.”

وفي الليلة السابقة تراجعت أسعار النفط – التي انحدرت أكثر من 100 دولار للبرميل منذ بلغت ذروتها في يوليو تموز الماضي – أكثر من عشرة بالمئة.

وفي حين ارتفع سعر الخام فوق 40 دولارا للبرميل في معاملات يوم الثلاثاء الا أن التراجع أبرز المخاوف بشأن أرباح الشركات في المنطقة وسلامة اقتصادات دول الخليج العربية التي تعتمد على عائدات تصدير النفط.

ومنيت الاسهم العالمية بمزيد من الخسائر يوم الثلاثاء مع تراجع الاسهم الاوروبية الى أدنى مستوياتها على الاطلاق بعد يوم من تعرض معظم أسواق الاسهم لضربات عنيفة على يد مستثمرين تساورهم مخاوف على النظام المالي العالمي.

وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي لشركة جلفمينا للاستثمارات البديلة المتخصصة في صناديق التحوط بالمنطقة “لم يحدث انفصام حقيقي بعد بين أسواق الخليج والاسواق العالمية.”

وواصلت البورصة السعودية كبرى أسواق الاسهم العربية تراجعها ليوم ثان في حين هبط كل من مؤشري الاسهم الكويتية والعمانية أكثر من اثنين بالمئة.

قطر

تراجع مؤشر سوق الدوحة للاوراق المالية 3.14 في المئة الى 4230 نقطة وهو بحسب بيانات لرويترز أدنى مستوى اقفال له منذ 17 فبراير شباط 2004 .

وقاد التراجعات بين البنوك سهم بنك الدوحة بهبوطه 9.77 في المئة في حين انخفض سهم بروة العقارية 5.62 في المئة بعد الاعلان عن تراجع بنسبة 42 بالمئة في أرباح 2008 .

أبوظبي

تراجع مؤشر سوق أبوظبي للاوراق المالية 2.08 في المئة مسجلا 2403 نقاط في أكبر انخفاض لجلسة واحدة منذ 21 يناير كانون الثاني. وارتفع المؤشر أكثر من 11 بالمئة في الجلسات التسع السابقة.

وخسر سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) 3.6 في المئة وقد صعد نحو 26 في المئة هذا العام.

وقال عرابي “في دبي وأبوظبي كانت هناك بضعة أيام طيبة من المكاسب ومن ثم فانه وقت مناسب لجني الارباح. المستثمرون قصيرو النظر جدا.”

وخالف الاتجاه النزولي سهم شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) الذي ارتفع 5.23 في المئة مع مواصلة الشركة برنامجا لاعادة الشراء.

دبي

تراجع مؤشر سوق دبي المالي 2.7 في المئة الى 1490 نقطة بعد هبوطه أكثر من سبعة بالمئة في الجلسات الخمس الاخيرة.

كان المؤشر صعد لبضعة أيام في فبراير اثر اعلان الحكومة أنها بصدد بيع سندات بعشرة مليارات دولار الى مصرف الامارات العربية المتحدة المركزي.

وتراجعت أسهم اعمار العقارية 5.45 في المئة والاتحاد العقارية 9.09 في المئة بعد قول الاخيرة انها ترحب بفكرة اجراء اندماج وقد تلغي مشروعا لحديقة ألعاب فورمولا 1 .

السعودية

تراجع مؤشر السوق المالية السعودية 0.31 في المئة الى 4318 نقطة مواصلا خسائره لجلسة ثانية.

لكن سهم الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) ارتفع 1.94 في المئة بينما تراجع سهم مصرف الراجحي 2.17 في المئة.

وقال سامر الجاعوني المدير العام في شركة الشرق الاوسط للوساطة المالية ان التراجعات العالمية “تؤثر على أسواق مجلس التعاون الخليجي وبخاصة السعودية حيث تضفي أجواء سلبية على التداول.”

الكويت

فقد مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية 2.04 في المئة مسجلا 6400 نقطة.

ويسيطر القلق على المستثمرين في البلد الخليجي بخصوص ما اذا كان مجلس الامة (البرلمان) سيقر حزمة حكومية قيمتها 1.5 مليار دينار لانقاذ الشركات.

وتراجعت أسهم بنك الكويت الوطني 4.35 في المئة وقد هوت أكثر من 14 في المئة هذا العام.

وقال الجاعوني “تأثر الانقاذ مجددا يزيد الضغط … انه سلبي جدا للمستثمرين.”

سلطنة عمان

أغلق مؤشر سوق مسقط للاوراق المالية منخفضا للمرة الاولى في خمس جلسات وهبط 2.16 في المئة الى 4771 نقطة.

وتراجعت أسهم الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) 3.2 في المئة وبنك مسقط 4.8 في المئة.

البحرين

ارتفع مؤشر سوق البحرين للاوراق المالية 0.04 في المئة الى 1575 نقطة. وزاد سهم البنك الاهلي المتحد 2.7 في المئة

 

(رويترز العربية)

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock