اقتصاد يمني

لهم أسواق تزار من كل مكان : قافلة الزرانيق تجوب ثلاث مدن يمنية

يمتلك الزرانيق أسواق تزار من كل صوب من اليمن ويتسمون ايضا بقدرتهم الفائقة على القيام بأشهر الرقصات الخاصة جدا بهم، وهي رقصات فيها خطورة وتسبب احيانا في حدوث اصابات للراقص قد تعقده مدى الحياة.
وفي هذا الصدد تجوب قافلة الزرانيق الثقافية بمائة مشارك وخمسة جمال مزينة، ثلاث مدن يمنية في تظاهرة ثقافية وشعبية هي الأولى من نوعها ينظمها منتدى العمري للآداب واحياء التراث بالتعاون مع وزارة الثقافة للفترة (14 ـ 20 ) مارس الجاري.
واوضح رئيس المنتدى عبد الله خادم العمري أن قافلة الزرانيق التي تضم مائة مشارك من مختلف مديريات محافظة الحديدة والتي ستنطلق من عاصمة الزرانيق بيت الفقيه بالحديدة تجوب ثلاث محافظات هي ” تعز، لحج، عدن” تحيي في كل منها يوماً ثقافياً وفنياً تهامياً حافلاً يشمل الفعاليات الشعرية والأدبية، الألعاب التراثية، والقفز على الجمال، وحفلات فنية غنائية وموسيقية من التراث التهامي”، وذلك بهدف تفعيل الحراك الثقافي بين ابناء الوطن الواحد.

والزرانيق من أشهر قبائل تهامة اليمن تقيم ما بين الحديدة، وزبيد، وأهم المدن التي تقيم فيها بيت الفقية.
يذكر للزرانيق سمات وصفات عديدة يشتهرون بها عبر العصور فيتصفون بالسرعة والحركة والقوة والجلد ومشهود لهم بالليونة والصبر في تحمل المتاعب ما لم يستطع تحمله أحد في العالم فيقومون بصيد الغزلان قبضا باليد ومطاردتها لمدة تزيد على خمس إلى ست ساعات فيكل الغزال ويسقط على الأرض وهم يعملون ايضا بالتجارة وصناعة القوارب الخشبية والشباك ودباغة الجلود والصناعات الأخرى الشاقة .
وتعتبر مساكن الزرانيق  من أبسط المساكن المتواجدة في اليمن فهي مساكن غير محصنة التشييد مبنية من جذوع النخيل والأشجار تغطى بالحصير وسعف النخيل، ومنازلهم متباعدة عن بعضها البعض وإذا ما هطلت الأمطار الغزيرة ترى منازلهم تتهدم وتجرف مع السيول، ولكنهم يعاودون بناءها من جديد كل ما حل بها مكروه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock