اقتصاد يمني

الحكومة تطبق خلال العامين الجاري والمقبل إصلاحات قصيرة المدى ضمن الرؤية الوطنية الاقتصادية

 

قال نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير التخطيط والتعاون الدولي عبدالكريم إسماعيل الأرحبي أن الحكومة  ستطبق خلال العامين الجاري والمقبل إصلاحات قصيرة المدي تندرج ضمن الرؤية الوطنية لتطبيق إصلاحات بعيدة المدي تستمر حتى العام 2025م .
وأكد الارحبي خلال الاجتماع الوزاري الموسع الذي عقد اليوم السبت في صنعاء لمناقشة الصياغة النهائية لمصفوفة الإصلاحات المحدثة للعام الجاري والمقبل حرص الحكومة على المضي قدما في تطبيق مقررات الأجندة الوطنية للإصلاحات المرتكزة على مقتضيات المصلحة اليمنية العليا .

وشدد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية على ضرورة استكمال وثيقة الإصلاحات المحدثة تمهيدا لإحالتها لمجلس الوزراء لإقرارها والبدء بتطبيقها خلال الأشهر القادمة من العام الجاري, منوها بالخطوات المتقدمة التي قطعها اليمن في تطبيق الإصلاحات خلال الفترة المنصرمة.
من جانبه أكد وزير الاعلام حسن اللوزي على أهمية نشر ثقافة الإصلاحات عبر تكريس وسائل الاعلام لخدمة أهداف الدولة وإبراز المقررات التي تشملها المصفوفة المحدثة للإصلاحات عبر القنوات الإعلامية المتاحة للرأي العام المحلي تجسيدا لمبدأ الشفافية التي تنتهجها الحكومة كمبدأ أصلته توجهات القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية .

تجدر الإشارة الى ان مصفوفة الإصلاحات المحدثة للعامين الجاري والمقبل, تتضمن خمسة محاور رئيسية تتناول تطوير النظام القضائي بكل مكوناته وهيئاته، وتحديث الخدمة المدنية والإصلاح الإداري، والإصلاحات الاقتصادية وتحسين بيئة الاستثمار، وتعزيز مكافحة الفساد وتحسين مؤشرات الحكم الجيد، وتوسيع مشاركة المرأة السياسية والاقتصادية وتعزيز الحقوق والحريات
سبأ

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock