طب وصحة

لماذا يحدث تسوس للأسنان ؟اليمن تشارك اليوم في الاجتماع الثالث للجنة الخليجية لصحة الفم والاسنان

 

تشارك اليمن في فعاليات الاجتماع الثالث للجنة الخليجية لصحة الفم والاسنان والتي ستبدأ اليوم الاثنين في بدبي الامارات العربية الشقيقة بدولة وينظمها على مدى اربعة ايام مكتب الهيئة التنفيذية بمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي، بمشاركة اطباء واستشاريين في مجال صحة الفم والاسنان من مختلف الدول العربية والاجنبية.
ويمثل  اليمن  في فعاليات الاجتماع الدكتورة/ رضية عبدالملك اسحاق مديرة البرنامج الوطني لصحة الفم والاسنان بوزارة الصحة العامة والسكان.
و سيناقش الاجتماع العديد من القضايا والموضوعات الصحية المتعلقة بصحة الفم والاسنان واستعراض العديد من اوراق العمل العلمية والبحثية في مجال صحة الفم الاسنان وامراض اللثة.

ويرى خبراء الطب ان  تسوس الأسنان مرض يصيب الأسنان بعد بزوغها في الفم حيث تتغذى البكتيريا على السكريات المتبقية على الأسنان وتنتج أحماضاً تعمل على إذابة الجزء الملاصق لها من الميناء وذلك بنزع العناصر الهامة المكونة للسن مثل الكالسيوم ثم يتم تحلل المواد العضوية فتتحول الأنسجة الصلبة في السن إلى نسيج رخو وتتكون في طبقة الميناء فجوة صغيرة وإذا لم تعالج هذه الفجوة ازداد تجمع البكتيريا والفضلات بها وتزداد كمية الحامض حتى يصل النخر إلى العاج وقد يستمر تقدم النخر حتى يصل إلى لب السن. والتسوس: هو عبارة عن تخرب وتحلل وتفكك للبنية الأساسية المكونة لأنسجة السن ينتج عن ذلك تشكل حفرة على سطح السن مما يؤدي إلى تجمع الطعام فيها وبالتالي إلى زيادة انتشار التسوس واتساع حفرة على سطح السن مع مرور الزمن حتى يمكن أن تشمل الحفرة كل سطح السن فتنكسر أجزاؤه قطعة وراء قطعة ولا يبقى منه إلا الجذر إذا لم تتم المعالجة من البداية.
ويضيف المختصون ان التسوس يحدث في الشقوق الموجودة على السطح الخارجي للأسنان. الأسطح الملساء للأسنان تحت منطقة التماس بين الأسنان وعلى السطح الخارجي للجذر. ويحدث التسوس حينما تبقى فضلات الطعام عالقة وملتصقة بسطوح الأسنان فتتجمع عليها الجراثيم الموجودة بشكل طبيعي في الفم وتؤدي إلى اختمارها وتكوين الحموض التي تقوم بتحليل وتخريب مكونات السن المعدنية ثم المركبات العضوية وبالتالي تشكيل حفرة التسوس المعروفة.
-ويكد اطباء الاسنان ان للمواد الغذائية دور كبير في حدوث التسوس ويعود ذلك إلى عاملين مهمين الأول هو نوعية الغذاء، فتناول المواد النشوية والسكريات بكثرة يؤدي إلى زيادة معدل التسوس عدد مرات تناول الغذاء, وإن تناول السكريات على فترات متقاربة مع عدم العناية بالأسنان من أهم العوامل التي تؤدي إلى حدوث تسوس الأسنان. و لزوجة الطعام كلما زادت لزوجة والتصاق السكريات بالأسنان زاد احتمال حدوث التسوس. و جميع أنواع المواد النشوية تتحول بسرعة إلى سكريات بسيطة بفعل الأنزيمات الموجودة في اللعاب وأنزيمات البكتيريا فتتحول بذلك السكريات البسيطة بفعل البكتيريا إلى أحماض عضوية تزيل المادة الصلبة بالأسنان. والنوع الثاني هو طبيعة الغذاء، فالغذاء المحتوي على نسبة عالية من الألياف يساعد على تنظيف الأسنان بينما تسبب المعجنات زيادة نسبة التسوس. ومنتجات الألبان مثل الجبن والزبادي تحتوي على البروتين والكالسيوم والفوسفور وهذه العناصر تعمل على تقليل مستوى الأحماض على سطح الأسنان وبذلك يقل احتمال الإصابة بالتسوس.وهناك دور للفلورايد الموجود في بعض الأطعمة فهو يساعد على زيادة مقاومة الأسنان لحدوث التسوس وذلك بسبب تكون مركب قوي داخل السن هو الفلورواباتيت والذي يقاوم الأحماض المذيبة للسنة.وكذلك للفيتامينات والعناصر المعدنية دور هام في تكوين الأسنان وزيادة مقاومتها. فيقوم فيتامين (أ) و فيتامين (ب) وفيتامين (ج) بالإضافة إلى الكالسيوم والفسفور بدور كبير في ذلك.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock