اخبار التقنية

قيمتها مليون درهم: فتح باب الترشيح لجائزة “اتصالات” لكتاب الطفل

أعلن المجلس الاماراتي لكتب اليافعين عن فتح باب الترشيح للدورة الثانية لجائزة اتصالات لكتاب الطفل أمام دور النشر العربية والعالمية وتبلغ قيمة الجائزة مليون درهم اماراتي موزعة مابين دار النشر الذي يحصل على النصف من قيمتها والنصف الأخر توزع على الأطراف الأخرى المشاركة في الكتاب حسب قرار لجنة التحكيم. وسيستمر التسجيل مفتوحاً لغاية نهاية شهر أغسطس المقبل تمهيداً لاختيار العمل الفائزمن بين الأعمال المتقدمة للجائزة خلال افتتاح معرض الشارقة للكتاب.
وفي هذا الصدد قالت سمو الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: “تأتي جائزة اتصالات لكتاب الطفل، تحفيزا لصناعة كتاب الطفل في العالم العربي، وتشجيعا للناشرين والمؤلفين والرسامين، ومساهمة في تقديم كتاب راق في شكله، مواكب في موضوعه، عصري في تناوله وتنظيمه وحافزا للطفل ليحلق في فضاء المعرفة والثقافة”.
وكانت لجنة تحكيم الجائزة  في دورتها الأولى قد منحت الجائزة لدرا نشر دار الحدائق من لبنان عن كتاب “أنا أحب”  لمؤلفته  نبيهة محيدلي، ورسوم نادين صيداني حيث بلغ عدد الكتب التي تم قبول ترشيحها (36) كتابا من أصل (54) كتابا تمثل(20)  دار نشر حول العالم وضمت لجنة التحكيم نخبة من الأدباء والمتخصصين في أدب الأطفال والنشر والفنانين المتخصصين في رسوم كتب الأطفال.
وأشارت القاسمي الى الشفافية والمهنية التي تتبعها اللجنة المنظمة في ما يخص التحكيم  واختيار لجنته حيث يتم مراعاة ضوابط عدة في اختيار اللجنة منها استثناء أي أعمال مشارك فيها عضو من اللجنة وتنوع الكفاءات والتخصصات والحفاظ على السرية في اختيار أعضاء لجنة التحكيم وعدم نشر أسمائهم لحين الاعلان عن الفائز والتنوع الجغرافي لأعضاء اللجنة.
وتتضمن شروط الترشح للجائزة 17 شرطاً من بينها: أن يكون الكتاب المرشح مؤلفًا باللغة العربية، وأن لا يكون قد مضى على نشر الكتاب أكثر من 3 سنوات، وأن لا يكون الكتاب قد فاز من قبل بجائزة محلية أو عربية أو عالمية، وأن يكون عملا أصيلاً حيث تستبعد الأعمال المترجمة و المقتبسة، وأن لا يتعارض الكتاب مع القيم والأعراف والعادات الأصيلة والنظام العام في المجتمعات العربية، وتشمل الجائزة كتب الأطفال التي تستهدف الفئة العمرية منذ الولادة وحتى 14 سنة، كما يحق لكل دار نشر ترشيح 3 كتب بحد أقصى.
وأشادت القاسمي بالدور التنموي البارز التي تلعبه اتصالات من خلال رعايتها لمثل هذه الجائزة مما ينم على الوعي المتقدم لهذه المؤسسة، ويسلط الضوء على دورها الريادي في المشاركة المجتمعية على المستوى الوطني والقومي.
ومن جهته قال سعادة عبدالعزيز تريم، مدير عام منطقة الإمارات الشمالية – اتصالات: “نحن سعداء جداً بفتح باب الترشيح للدورة الثانية من “جائزة اتصالات لكتاب الطفل” والتي تأتي في إطار حرص “اتصالات” على تشجيع الإنتاج الثقافي في مجال أدب الطفولة، ودعمها لكل من يساهم في الارتقاء بثقافة وأدب الطفل العربي وإنشاء أجيال قارئة ومثقفة ومتفتحة على الثقافات العالمية. ويطيب لي في هذه المناسبة أن أتوجه بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، راعي مسيرة النهضة الثقافية الإماراتية، وإلى سمو الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، على دعمهما الدائم ومساندتهما لجميع الخطط والمبادرات التي تساهم في النهوض بفكر الانسان العربي.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock