طب وصحة

دراسة بريطانية: شكوك حول الأسماك في إبعاد الخرف عند المسنّين

تثير دراسة بريطانية شكوكاً حول المزاعم القائلة بأن أكل الأسماك المزيتة oily fish قد يبعد الخرف عند المسنّين.
وأظهرت معلومات عن أكثر من 800 مسنّ أن الذين يأكلون الكثير من الأسماك المزيتة، يملكون قدرات ذهنية وإدراكية أفضل من نظرائهم الذين لا يأكلون هذه الأطعمة.
ويرى باحثون أن هناك عوامل أخرى تساعد على الاحتفاظ بذاكرة قوية وتبعد شبح الخرف، مثل المستوى التعليمي للناس وأمزجتهم العامة لما للارتباط القائم بينهما وبين عدم الإصابة بالخرف.
وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) أن الأبحاث المتعلقة بالأطعمة التي يمكن أن تمنع الخرف، ازدادت في الآونة الأخيرة، إذ تم التركيز بشكل خاص على الدهون الحمضية (أوميغا-3) الموجودة في الأسماك المزيّتة مثل السلمون وماكريل.

وأظهرت الدراسة البريطانية ارتباطاً قوياً بين أكل حصتين غذائيتين من الأسماك أسبوعياً، وبين النجاح في اختبارات الإدراك عند البعض، وهو ما يؤكد عليه خبراء صحيون ينصحون بتناول حصة غذائية من الأسماك المزيتة أسبوعياً بسبب فائدتها المؤكدة للقلب.
وقال الدكتور ألن دانغور الذي أعدّ الدراسة، إن المزاعم القائلة بأن الأسماك المزيّتة تبعد الخرف “مبالغ فيها”، لافتاً إلى أن “الأدلة على ذلك كانت دائماً متفرّفة”.
وأضاف دانغور أن “الذي تظهره هذا الدراسة هو وجود علاقة بين الأشخاص الذين يأكلون أسماكاً مزيتة وبين النشاط الإدراكي”، مضيفاً أنه إذا أخذت أمور أخرى بالاعتبار مثل المستوى التعليمي والمزاج، فلا يعود للأسماك أي تأثير يذكر.
وتابع “ليس من الواضح تماماً أن المسنّين الأصحّاء يحصلون على أية فائدة من أكل الاسماك المزيتة”.
من ناحيته نصح المدير التنفيذي لجمعية الزهايمر نيل هنت بتناول الأطعمة الشرق أوسطية لخفض خطر الاصابة بالخرف.
وقال هنت إن “إحدى أفضل الطرق لخفض خطر الخرف هو أكل الاطعمة الشرق أوسطية الغنية بالفاكهة والخضار والحبوب والسمك ولحوم الطيور”.

(يو بي آي)

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock