شركات ومصانع

اليمن : مطالبات بإطلاق سراح رجل الأعمال الشاب جيد حسن عبده جيد

أعلن القطاع الخاص اليمني أن رجل الأعمال الشاب جيد حسن عبده جيد مختطف منذ 38 يوما وأن الجهات المعنية لم تحرك ساكنا من أجل الإفراج عنه وإنفاذ القانون وتطبيق العدالة، معتبرا أن هذه الحادثة مؤشر سلبي على تدهور الأوضاع الأمنية في البلد وتعزز شعور المستثمرين ورجال الأعمال بفقدان الثقة في حماية أنفسهم واستثماراتهم.
وقال القطاع الخاص في وقفة احتجاجية نفذت أمس بالغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة: إن حادثة الاختطاف التي تعرض لها جيد من وسط العاصمة صنعاء في النصف الثاني من شهر رمضان تعبر عن تراجع معيب في منظومة القيم لدى الخاطفين الذين لجأوا لعمل غير سوي من جهة ومن جهة أخرى أبرزت فقدان الثقة في المنظومة الأمنية والقضائية داخل البلد.
وعبر محمد محمد صلاح نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة للشئون التجارية عن شجب وإدانة القطاع الخاص في اليمن لكل الممارسات والابتزازات التي يتعرض لها منتسبوه من رجال المال والأعمال اليمنيين الذين فضلوا الاستثمار في بلادهم والعمل على تنميته والمساهمة في تقدمه واستقراره ،مشيرا إلى أن هذه الحادثة ستدفع المستثمرين الوطنيين لدراسة حالة الاغتراب فضلا عن دفع المستثمرين العرب والأجانب إلى التفكير كثيرا قبل المغامرة بالاستثمار في اليمن ما يحرم اليمن من فرص استثمارية مهمة تساعد في تقدمه واستقراره.
وفي الوقفة دعا القطاع الخاص اليمني فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي لتوجيه الأجهزة الأمنية بسرعة الإفراج عن رجل الأعمال الشاب جيد حسن جيد مهيبا برئيس الوزراء الأستاذ محمد باسندوه متابعة وزارة الداخلية والنائب العام ومحافظ البيضاء العمل الجاد والحازم لإنفاذ القانون والإفراج عن المختطف وتقديم الجناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع.
واكد القطاع الخاص على استمرار الفعاليات المطالبة بالإفراج عن جيد وتقديم الجناة للعدالة ودعو الحكومة وجميع الأجهزة للتعامل مع القضايا الخاصة بالقطاع الخاص بكل جديدة وابرزها تقديم قتلة رجل الأعمال خالد شارب ومحمد الزريقي والسواري للعدالة.
كما دعا الأستاذ عبدالواسع هائل سعيد عن الجهات المعنية في اليمن للقيام بدورها القانوني والمهني لمثل الإفراج عن رجل الأعمال المختطف جيد، معبرا عن حزنه من هذه الأعمال السيئة التي تضر بسمعة ومكانة اليمن في الداخل والخارج .
وقال: إننا كرجال أعمال نقوم بجهود كبيرة لإخراج البلد من حالته الاقتصادية السيئة من خلال محاولتنا جذب واستدعاء المستثمرين الخارجيين لمساهمة بالاستثمار في اليمن إلا ان مثل هذه الحالات تجعل من الصعب الحديث عن الاستثمار والمستثمرين.
كما أوضح مدير عام الغرفة التجارية الصناعية ان الغرفة تتلقى شكاوى العديد من التجار من الممارسات الخاطئة التي تقع عليهم والمتمثلة في محاولات الاغتيال والخطف لأبنائهم وأسرهم وابتزازهم في الجهات المختلفة وفوق ذلك يتم عدم تنفيذ الأحكام الخاصة بالقضايا التي يدافعون فيها عن حقوقهم .
كما ألقيت في الوقفة كلمات تضامنية من قبل منظمات المجتمع المدني من قبل الشيخ صالح المشرقي والدكتور احمد ادريس عبرت عن الادانة والاستنكار لهذه الحادثة وغيرها من الحوادث التي تخرج عن شيمنا وعادات اليمنيين الاصيلة.
وأهاب القطاع الخاص بمجلس النواب ومؤتمر الحوار الوطني وكافة الفعاليات السياسة والاجتماعية في بلادنا متابعة قضايا رجال الأعمال حماية للراس الوطني والاستثمار والمصلحة الوطنية العليا .كما شددت الغرفة التجارية الصناعية بالأمانة على الاحتفاظ بحقها القانوني في ملاحقة جميع الفاعلين والمقصرين في حماية رجل الأعمال جيد حسن جيد .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock