منح دراسية

المغرب تضاعف عدد المنح الدراسية لليمن وتوسع مجالات التعاون

انعقدت اليوم بالعاصمة المغربية الرباط جلسة مباحثات رسمية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين بلادنا والمملكة المغربية الهاشمية برئاسة وزيري التعليم العالي في البلدين المهندس هشام شرف والدكتور الحسن الداوودي.

وناقشت المباحثات مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها وفي مقدمتها تجديد اتفاقية التعاون الثقافي والعلمي بين البلدين وتوسيعها لتشمل مجالات متنوعة بما يساهم في توسيع افاق التعاون بين الوزارتين ومؤسسات التعليم العالي في البلدين.

وفي بداية الجلسة عبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن شكر وتقدير القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية ودولة رئيس الوزراء لملك المغرب والحكومة المغربية على دعمهم الكبير لليمن وحرصهم على تعزيز افاق التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

وأشاد الوزير شرف بما تقدمه المغرب من منح دراسية سنوياً للطلاب اليمنيين سواء عبر منح التبادل الثقافي أو خارجها منوهاً لحاجة اليمن لمزيد من الدعم في هذا المجال لحاجة بلادنا لتأهيل وإعداد الكوادر البشرية في الجامعات المغربية.

من جهته أبدى وزير التعليم العالي المغربي استعداد بلاده لمضاعفة عدد المنح  الدراسية المقدمة لبلادنا خارج إطار التبادل الثقافي وتبادل الخبرات في مجال البحث العلمي  وضمان الجودة والاعتماد وتطوير البرامج والمناهج الدراسية.

واتفق الجانبان على مراجعة البروتكول وتقديم الملاحظات عليه وإعادة صياغتها على ضوء نتائج المباحثات بحيث تتضمن الزيادة في عدد المنح المقدمة سنوياً لبلادنا ومجالات التعاون الجديدة في مجال البحث العلمي وتطوير البرامج وتبادل الاساتذة الزائرين على أن يتم توقيعها لاحقاً في صنعاء او الرباط.

حضر اللقاء القائم بالأعمال بسفارة بلادنا في المغرب نجيب الغراسي والمستشار الثقافي بالسفارة د/ احمد الاميري  ومدير عام المؤسسات التعليمية بالوزارة د.عدنان ناشر والمستشار حسين صالح مسؤول الشؤن القنصلية بالسفارة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock