تعليم و موارد بشرية

36 موظفاً يمنياً ضحايا السفارة اليابانية في اليمن لمدة 12 عاماً

 سرحت السفارة اليابانية 36 موظفاً يمنياً مؤخراً بدون دفع أي مستحقات مالية قانونية بحسب بلاغ صحفي حصل الاقتصادي اليمني على نسخة منه .وفي البلاغ شكى الموظفون المسرحون تعسف إدارة السفارة بعد ان أبلغتهم بشكل مفاجئ الاستغناء عنهم دون دفع أي مستحقات مادية كنهاية خدمة أو أجور إضافية وبما يخالف قانون العمل في الجمهورية اليمنية.
وبحسب رسالة من مكتب الشئون الاجتماعية والعمل بأمانة العاصمة إلى رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية، فإن القانون يلزم السفارة بدفع راتب عن كل عام على أساس راتب آخر شهر تم تسليمه لهم، كما يلزم القانون السفارة بدفع مستحقات مادية مقابل الإجازات السنوية كراتب شهر عن كل عام.

وبحسب الموظفين فإن السفارة اليابانية كانت تلزمهم بدوام يزيد عن 12 ساعة يوميا حتى 2007، وبنسبة زيادة 4 ساعات يوميا ولعدة سنوات.
كما شكى الموظفون من قيام السفارة بفرض الدوام عليهم أوقات العطل والإجازات الرسمية والأسبوعية بالإضافة الى عدم تغيير ساعات الدوام خلال شهر رمضان المبارك بما يطابق القانون المعمل به في بقية الجهات .
ويقول الموظفون إن عقود العمل احتوت على مخالفات للقانون اليمني والحقوق الإنسانية ومنها أن الطرف الأول الممثل في السفارة اليابانية لايتحمل مسئولية أية إصابات أو وفاة أثناء العمل لدى السفارة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock