نفط وطاقة

الحكومة اليمنية توافق على اتفاقية تعديل أسعار الغاز مع ” كوجاز” الكورية

وافقت الحكومة اليمنية  على اتفاقية لتعديل أسعار الغاز المسال مع شركة “كوكاز” الكورية بعد أشهر من التفاوض مع الشركة والتي تتولى شراء نحو مليوني طن سنويا من الغاز اليمني. وذكرت الحكومة اليمنية في بيان لها اليوم أنها وافقت على اتفاقية تعديل أسعار الغاز مع شركة “كوجاز” الكورية الجنوبية من 3 دولارات و15 سنتا للمليون وحدة حرارية، إلى 6ر12 بالمائة (فوب- جي سي سي)،

أي وفقا لمؤشر سعر البيع الدولي المرتبط بأسعار النفط العالمية. وقالت، إن سعر البيع بحسب السعر السائد حاليا في سوق النفط الدولي سيبلغ حوالي 14 دولارا للمليون وحدة حرارية وبنسبة زيادة 400 بالمائة عن الأسعار السابقة، والمحددة بــ 3 دولارات و 15 سنتا، وذلك وفقا لقرار مجلس الوزراء بشأن آلية وأسس التفاوض لتعديل أسعار الغاز.

وأوضحت الحكومة اليمنية، أن لجنة وزارية برئاسة وزير النفط والمعادن، نجحت في التوصل لاتفاق تعديل أسعار بيع الغاز اليمني المسال مع شركة كوجاز الكورية الجنوبية وفقا لآلية وأسس التفاوض لتعديل أسعار الغاز، والذي يراعي المصلحة العليا للوطن، وينسجم مع قانون اتفاقية تطوير الغاز.. مؤكدة أن اللجنة الوزارية ستستمر في جهودها بالإسراع في إنجاز التفاوض مع مشتري الغاز مجموعة توتال وسويز لتعديل أسعار البيع، بما يخدم المصالح الوطنية، ويتفق مع قانون اتفاقية تطوير الغاز.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية الحالية تخوض مفاوضات مكثفة لتعديل أسعار بيع الغاز المسال مع “كوجاز” الكورية “وتوتال”  الفرنسية بهدف تجاوز آثار الاتفاقية التي أبرمها النظام السابق مع شركة كوغاز الكورية ببيع تلك الكمية السنوية بسعر ثابت مقداره 3.2 دولار للمليون وحدة حرارية، وذلك لمدة عشرين سنة، فيما كان السعر العالمي حينها يساوي 11.5 دولاراً. وأعلنت الحكومة اليمنية /الأحد/ الماضي أنها ستلجأ إلى المحاكم المحلية والدولية لمقاضاة المتورطين في النظام السابق بإبرام صفقة بيع الغاز المسال بشكل مخالف للأسعار العالمية.

وقال مصدر مسئول بالحكومة اليمنية في تصريح صحفي، إن حكومة الوفاق الوطني ستواصل جهودها لتصحيح أسعار بيع الغاز اليمني المسال والوصول بها إلى الأسعار السائدة في الأسواق الدولية، ووفقا لآلية التفاوض الخاصة بتعديل أسعار الغاز والمقرة من قبل الحكومة.

وانتقد المصدر الإجراءات المتعلقة بقيام النظام السابق ببيع سعر الغاز “لتوتال الفرنسية ” بدولار واحد وللشركة الكورية “كوجاز” بثلاثة دولارات وخمسة عشر سنتاً للمليون وحدة حرارية، فيما كانت الأسعار السائدة آنذاك تتراوح بين إحدى عشر واثني عشر دولاراً للمليون وحدة حرارية.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock