عقارات وانشاءات

نفق تحت البحر الاحمر يربط مصر والسعودية

نوقش مقترح لإنشاء نفق تحت البحر الأحمر يربط بين المملكة العربية السعودية ومصر وذلك خلال زيارة رئيس وزراء مصر حازم الببلاوي إلى المملكة.

وقال وزير النقل المصري إبراهيم الدميري إن النفق سيحمل اسم “نفق الملك عبد الله”، في إشارة إلى اسم العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

جاء ذلك خلال زيارة يقوم بها الببلاوي إلى المملكة حاليا، حيث من المقرر أن يعقد الأربعاء اجتماع مع رجال أعمال سعوديين ومصريين في الرياض لبحث قضايا التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وتسعى مصر إلى اجتذاب استثمارات خليجية، لا سيما من السعودية، في محاولة للخروج من الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد منذ أكثر من ثلاث سنوات.

و قال أسامة صالح، وزير الاستثمار، إنه يجري التباحث على توقيع اتفاقية تشجيع وضمان الاستثمار بين المملكة العربية السعودية ومصر وسيتم عرضها على البرمان المقبل، التي من شأنها أن تعمل على تشجيع الاستثمارات المتبادلة بين البلدين، مشيرًا إلى أنه سيتم عقد مؤتمر بجدة في إبريل المقبل لدعم الاستثمارات المتبادلة.

وأضاف «صالح» في تصريحات للصحفيين على هامش زيارة رئيس الوزراء للسعودية، أنه بحث مع محافظ هيئة الاستثمار السعودي سبل دعم الاستثمارات المتبادلة، خاصة أن المملكة العربية السعودية من أكبر الدول استثمارًا في مصر.

وأكد أن وزارة الاستثمار تعمل في الوقت الحالي على دراسة ضريبة الدمغة المفروضة على تعاملات البورصة ولم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأنه، قائلًا: «يجري دراسة حجم العائد منها وسنتباحث مع وزير المالية بخصوصها».

ومن جانبه، قال أشرف العربي، وزير التخطيط، إن مصر لديها العديد من المشروعات الكبرى والقادرة على جذب الاستثمارات وتم عرضها على الجانب السعودي خلال الزيارة.

وأضاف أنه التقى وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي للتباحث حول عدد من المشروعات المشتركة، مضيفًا أن مصر لديها فرص واعدة في مشروعات المثلث الذهبي وتنمية إقليم قناة السويس، بالإضافة إلى مشروع إنشاء نفق أسفل قناة السويس سيساهم في الربط بينها والمملكة العربية السعودية، بما ينعكس على زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock