طب وصحة

دماً صناعياً من الخلايا الجذعية لاستخدامه في عمليات نقل الدم الطارئة

 

اوضحت صحيفة الإندبندانت  أن علماء بريطانيين يخططون لأن يصبحوا أول فريق ينتج كميات غير محددة من الدم الصناعي من الخلايا الجذعية الجنينية لاستخدامه في عمليات نقل الدم الطارئة.
وقالت الصحيفة إن مشروعاً بحثياً سيُعلن عنه هذا الأسبوع وسيتم بموجبه وفي غضون ثلاث سنوات نقل الدم الصناعي إلى متطوعين والذي يمكن أن يساعد في انقاذ حياة الأشخاص الذين يقعون ضحايا حوادث السير والجنود في ساحات المعارك.
وأضافت أن المشروع الذي تشارك فيه عدة مؤسسات طبية بريطانية يعني أن المملكة المتحدة ستأخذ موقع الصدارة في

السباق العالمي على تطوير دم من الخلايا الجذعية الجنينية، وسيقوم الباحثون باختبار الأجنة البشرية غير المستخدمة في عيادات أطفال الأنابيب لإيجاد الخلايا المبرمجة جينياً لتطوير فصيلة دم ( أو ـ سالب) التي تعد فصيلة التبرع العالمية التي يمكن أن تُنقل إلى أي شخص دون الخشية من رفض الجسم لها.
وأشارت الصحيفة إلى أن فصيلة الدم هذه نادرة نسبياً وتنسحب على نحو 7% من سكان بريطانيا، لكنها قابلة للانتاج بكميات غير محددة من الخلايا الجذعية الجنينية بسبب قابليتها للتكاثر إلى أجل غير مسمى في المختبرات.
ورصدت المؤسسات الطبية المشاركة في المشروع 3 ملايين جنيه إسترليني لتغطية تكاليف المشروع والذي سيقوده البرفيسور مارك تيرنر من جامعة أدنبره الاسكتلندية.

(يو بي آي)

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock