تعليم و موارد بشرية

(أمديست) تدشن مشروع تنشيط الشباب بعدن

أطلقت منظمة (أمديست), اليوم الأحد في محافظة عدن, مشروع تنشيط الشباب, بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية العالمية بمشاركة مكاتب وزارة الأوقاف والشباب والرياضة بالتعاون مع السلطات المحلية في مناطق المشروع والتجمعات الشبابية والنوادي الرياضية والثقافية, في خمس محافظات هي عدن وأبين مأرب وصنعاء عمران.
وتضمن المشروع, الذي سيستمر لعامين وتبلغ ميزانيته 3 ملايين ونصف المليون دولار, عدة نشاطات رياضية ترفيهية وثقافية, سيشارك فيه عدد من الشخصيات الاجتماعية والدينية للتواصل مع الشباب في الفئات ما بين 14 – 35 من خلال نشاطات سيشرف عليها الشباب بأنفسهم.
وتهدف النشاطات المقامة من قبل اللجان المشاركة للوصول إلى الشباب والإسهام في تقوية الوعي والمواطنة الجيدة وذلك عبر وسائل تعليمية وترفيهية, والتي ستساعد الشباب على الثقة بالنفس وتكوين مهارات العمل الجماعي إضافة إلى تقوية دور الشخصيات الدينية والمعتدلة وتأثيرها الإيجابي على الشباب اليمني.
وفي حفل التدشين الذي عقد في فندق مركيور بمدينة خور مكسر عدن, صباح اليوم, قال عبد الكريم شايف- الأمين العام للمجلس المحلي في المحافظة: “نحن دائما ندعم الشباب في هذه المشاريع من خلال دورات تدريبية؛ كون التدريب مهم لخلق فرص عمل لهؤلاء الشباب”, مضيف “نحن يجب أن نتعاون جميعا لبناء جيل يذهب إلى الاتجاه الصحيح”, منوها إلى أن تعاون الجميع عامل مهم لاستقرار الوطن.
وأوضح أن الاعتناء بالشباب هو حجر الزاوية للحكومة؛ كون الشباب يمثلون اليوم الشريحة الأعظم في المجتمع, وهي الشريحة التي لا تزال تواجه الفراغ والبطالة.
إلى ذلك أكد فؤاد البريهي- مدير الأوقاف والإرشاد بمحافظة عدن, على أهمية الشراكة بين الخطباء والشباب للوصول إلى المساهمة لتحقيق المواطنة الصالحة من خلال هذا البرنامج الذي يهدف إلى تأسيس مجتمع واعٍ, مشيرا إلى أن قيادة المحافظة ستكون راعية لمثل هذه الدورات.
وأشاد البريهي بفكرة المشروع التي قال إنها جميلة في أن يجتمع العلماء والخطباء بالشباب لصنع خطاب واعي.
ويهدف المشروع إلى تقوية دور الشخصيات الدينية المعتدلة وتأثيرها الايجابي على الشباب اليمني وتنمية قدراتهم من خلال المشاركة في البرامج والفعاليات والأنشطة الشبابية الرياضية والترفيهية التي ستعزز لديهم الشعور الوطني وتساهم في عملية التنمية للمجتمع وتطوير مهاراتهم وطاقاتهم الإبداعية للمشاركة في البناء الاقتصادي, إضافة إلى تأسيس شبكة تنشيط للشباب تتضمن 150 من الشباب المشاركين يعملون على تحليلات مختلفة لمجتمعاتهم المحلية, والإسهام في تقوية الوعي بمفهوم المواطنة الجيدة بوسائل تعليمية ورياضية وترفيهية تساعد في اكتساب الثقة بالنفس وتطور مهارات العمل الجماعي في القيادة بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي الثقافي والسياسي والاجتماعي والاقتصادي لدى الشباب.
كما يهدف المشروع, طبقا لمنسقه علاء عصام حسن, إلى “تزويد النوادي الشبابية في مختلف المحافظات ببعض المعدات اللازمة لها وإقامة شراكة عامة وخاصة تدعى بلجنة تنشيط الشباب التي ستدعم نشاطات المشروع”, لافتا إلى أن المشروع الذي سيقام في محافظات (عدن أبين مأرب صنعاء وعمران) يتضمن نشاطات رياضية وترفيهية وثقافية بمشاركة عدد من الشخصيات الاجتماعية والدينية للفئات المستهدفة من سن 14 إلى 35 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock