نفط وطاقة

أزمة المشتقات النفطية في اليمن : محافظة اب تنظم الى المحافظات المتأزمة والنفط تغلق محطات

ذكرت مصادر محلية في محافظة اب ان ازمة المشتقات النفطية بدات في الظهور في المحافظة حيث تصطف طوابير طويلة من السيارات أمام محطات التزود بالبنزين في محافطات «إب»سعياً للحصول عليه بعد أن أغلقت أغلب المحطات أبوابها بينها محطات تابعة لشركة النفط اليمنية.
وارجعت المصادر سبب انتقال الازمة الى محافظة اب بسبب تهريب البترول من محافظة إب إلى المحافظات المتأزمة أحد الأسباب الرئيسية إلى إختفاءه منها.
من ناحية اخرى قالت شركة النفط اليمنية إنها أغلقت خلال الأسابيع الماضية 36 محطة لبيع المشتقات النفطية في كل من أمانة العاصمة والحديدة.
ونقلت صحيفة الثورة الرسمية عن مصدر في شركة النفط قوله إن الأسابيع الماضية شهدت إغلاق 36 محطة، منها 18 محطة في أمانة العاصمة، و 18 في محافظة الحديدة، كانت تخفي كميات كبيرة من المشتقات لتبيعها في السوق السوداء استغلالاً للأزمة.
كما تحدث المصدر الافراج عن 100 قاطرة الأربعاء الماضي كانت محتجزة على طريق الحديدة صنعاء، مشيراً إلى أن التقطعات ما زالت قائمة.
وقال المصدر “ان هذه التقطعات تستهدف الإخلال بالسوق التموينية والوضع العام، في هذه الظروف العصيبة، إذ يأتي هذا التقطع بشكل شبه يومي الأمر الذي يحول دون وصول الكميات دفعة واحدة لتغطية الاحتياج الكبير في السوق”.
وتشهد معظم المحافظات اليمنية أزمة في المشتقات النفطية، وتزدحم السيارات في طوابير أمام محطات البترول لحين وصول ناقلات تقوم بالتفريغ في تلك المحطات التي تغلق أبوابها سريعاً لنفاذ الكمية المخصصة لها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock