سياحة وطيران

بهدف رفع النمو السنوي لمسافري الشركة: توقيع اتفاقيتي تعاون بين (اليمنية ) و(سيتا)

أعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية، الناقل الرسمي لليمن، أنها ستقوم بترحيل نظم إدارة المسافرين إلى منصة شركة سيتا المتخصصة في حلول المعلوماتية في قطاع النقل الجوي. وتساهم المنصة الجديدة في إدارة النمو السنوي في أعداد المسافرين والمتوقع أن يصل إلى نسبة 10 في المئة سنوياً.
,وقعت الخطوط الجوية اليمنية اتفاقية موسعة مع شركة سيتا تمتد لسبع سنوات وتهدف إلى تعزيز عمليات إدارة المسافرين. كما وقعت الشركتان إتقافية أخرى تتولى شركة سيتا من خلالها توفير خدمات شبكة الاتصال بين مكاتب الطيران اليمني في مختلف أنحاء العالم.

وتوفر شركة سيتا عبر حلول بروتوكول الإنترنت استخدام شبكة إنترنت آمنة تصل مكاتب الخطوط اليمنية البالغ عددها 60 مكتباً، تشمل المقر الرئيسي ومكاتب المبيعات والمكاتب الخارجية.
وقال الكابتن عبد الخالق القاضي، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية: “تشكل هذه الاتفاقية خطوة مهمة بالنسبة إلى شركة الخطوط اليمنية، وإننا نتطلع إلى إدارة أكثر فاعلية للتوسع والنمو المستقبليين في الشركة بفضل هذا التعاون مع سيتا”.
وأضاف، “نتوقع أن تساهم شركة سيتا من خلال مجموعة حلول “هورايزن” Horizon لإدارة المسافرين والركاب وتوزيعهم في خفض التكاليف بنسبة 30 في المئة، وذلك عبر تفعيل خدمات المبيعات المباشرة وزيادة حجم المبيعات الإلكترونية. وتستفيد الخطوط الجوية اليمنية خلال مدة الاتفاقية من عملية الاستثمار والتطوير التي تجريها شركة سيتا لمجموعة حلول “هورايزن”.
وقال : ستتلقى خدماتنا الدعم من قبل شبكة الاتصالات والحلول التي توفرها شركة سيتا، بما يضمن تعزيز سرعة الاتصال وفاعليته وتوفير الربط الآمن بين جميع مكاتبنا. وسيساهم تعزيز البنية التحتية للاتصالات وحلول تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع شركة سيتا ليس في دعم خطط النمو فحسب، بل في أداء دور أساسي كحافز لتحقيق هذا النمو.
وتعد مجموعة حلول “هورايزن” من شركة سيتا أكبر مجموعة حلول عالمية محايدة متعددة المستخدمين إذ توفر الخدمات لأكثر من 130 شركة طيران حول العالم. وتتيح هذه المجموعة توفير خدمات الحجز والتذاكر والمقاعد والأسعار وتوزيع التعرفات وخدمات إدارة الإقلاع وخدمات المسافرين الدائمين فضلاً عن خدمات متطورة في مجال حلول التجارة الإلكترونية، لتضعها بتصرف الخطوط اليمنية. كما تساهم هذه الحلول في تعزيز عوائد الطيران من خلال توفير خدمات تدقيق نزاهة الواردات وإدارتها.
وقال هاني الأسعد، نائب الرئيس الإقليمي، سيتا الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، “تشكل هذه الاتفاقية استمرارًاً لخطط شركة الخطوط الجوية اليمنية الهادفة إلى تعزيز الاستثمار في تقنيات شركة سيتا ذات الجودة العالمية لتطوير خدمات الركاب والمسافرين وزيادة الجدوى الاقتصادية للطيران”.
وأضاف الأسعد، “توفر شركة سيتا بمقدراتها الفريدة في مجال النقل الجوي، البنية التحتية لشبكة الاتصال التي من شأنها دعم عمليات الخطوط اليمنية. كما تتيح تقدم الحلول المعلوماتية بالغة التطور والمتخصصة في مجال إدارة الركاب الذي يعتبر العصب الرئيسي لعمليات شركات الطيران”.
وتتولى شركة سيتا توريد هذه الحلول كافة، إذ توظف كامل خبراتها في مجال التنسيق بين عمليات إدارة شبكة الاتصال وعمليات الركاب، وتستفيد من اطلاعها الدقيق على مختلف متطلبات قطاع الطيران لتضمن الاستجابة المثلى لهذه المتطلبات سواء عبر التغطية الفاعلة لمبيعات مكاتب السفر الخارجية أو عبر توفير الاتصال عبر شبكة عالية التقنية والجودة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock