بنوك و مصارف

تخطى سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني ال 236 ريال وعقوبات لشركات الصرافة لتلاعبها بأسعار الصرف

فشل البنك المركزي اليمني في الحفاظ على استقرار قيمة العملة الوطنية مقابل العملات الاجنبية رغم اعتماده مؤخرا على سياسة تثبيت سعر الصرف بغض النظر عن الاوضاع والمتيرات الاقتصادية في السوق حيث أكدت مصادر مصرفية للاقتصادي اليمني مساء اليوم تخطي سعر صرف الدولار مقابل الريال اليمني ال  236 ريال للشراء مغايراً  لسعر صرف الدولار المنشورة في نشرة البنك المركزي اليمني الصادرة اليوم اذ بلغ 213.75 ريال للشراء بفارق  22.25 ريال .

و أكدت المصادر استمرار ازمة بيع الدولار منذ اكثر من ثلاثة اسابيع مضت حيث ترفض معظم البنوك ومراكز الصرافة في اليمن  بيع الدولار وتقوم فقط بعملية الشراء للعملة الصعبة وسط مخاوف من ارتفاع سعر الصرف رغم تثبيت سعر بيع  الدولار مقابل الريال اليمني من قبل البنك المركزي حيث يبلغ سعر بيع الدولار  213.85 ريال  وفقاً لنشرة المركزي الصادرة اليوم وتقتصر عملية البيع على المعاملات المصرفية الداخلية في البنوك فيما تكتفي مراكز الصرافة على عملية الشراء او تحديد سقف للبيع .
الى ذلك فرض البنك المركزي اليمني اليوم عقوبات كبيرة على 10 مؤسسات وشركات صرافة ثبت عدم التزامها بالاسعار السائدة في سوق الصرف المطابقة لنشرة المركزي اليمني.وقد تضمنت العقوبات اصدار البنك تعليمات صارمة لكل البنوك التجارية والإسلامية بإقفال حسابات تلك المؤسسات والشركات وستستمر تلك العقوبات حتى تلتزم هذه المؤسسات والشركات المصرفية بتعليمات البنك المركزي.حيث شملت العقوبات كل من شركة سويد للصرافة ومؤسسة صبرة للصرافة ومؤسسة المهند للصرافة ومؤسسة العطيري للصرافة ومؤسسة دبي للصرافة ومؤسسة الرحبي للصرافة ومؤسسة الثور للصرافة وشركة الجزيرة اخوان للصرافة وعدنان الحضاري للصرافة ومؤسسة العودي للصرافة.
وكان قد دعا في وقت سابق عدد من المراقبين المحليين عبر الاقتصادي اليمني المركزي اليمني الى سرعة مراقبة سوق الصرافة وفرض عقوبات لمفتعلي هذه الازمة وايجاد الحلول المناسبة لتغطية احتياجات سوق الصرف المحلي وفق آليات مصرفية بعيداً عن سياسة الرفد المباشر خصوصا مع انتشار ظاهرة الدولرة في اليمن .
الجدير ذكره ان سعر الريال استقر نسبياً خلال الاشهر الماضية بعد ان كان قد تجاوز سعر صرفه  ال 257 ريال خلال العام الماضي 2010م .

رابط سعر صرف العملات في اليمن مع تحديث يومي:

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock