اقتصاد خليجي

بالتعاون مع المعهد الملكي في لندن ..ترجمان تطلق الرخصة الدولية في العلاقات العامة

 

أطلقت “ترجمان للاستشارات الإعلامية” يوم السبت الماضي برنامج الدبلوم العالي في العلاقات العامة CIPR، وذلك بالتعاون مع المعهد الملكي للعلاقات العامة في لندن. ويعد البرنامج الأول من نوعه في المنطقة العربية، ويمثل الشهادة المهنية الأولى المعترف بها دوليا في مجال العلاقات العامة.

جرى حفل الإطلاق في فندق البستان – روتانا في دبي، وحضره الدكتور عبد العزيز الحر، مدير مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير، وعدد من مدراء الموارد البشرية وإدارات الإعلام والعلاقات العامة وشركات التدريب في دولة الإمارات، بالإضافة إلى الطلبة الذين تم قبولهم في البرنامج للعام الحالي 2009.

ويهدف برنامج الدبلوم العالي في العلاقات العامة إلى إعداد وتأهيل فئة من المحترفين في هذا الحقل، وفقا لأحدث الممارسات المهنية في العالم من أجل تجاوز التطبيقات الخاطئة لمفهوم العلاقات العامة في المنطقة العربية. وسيتيح البرنامج لمنتسبيه التدرب على المنهجية السليمة في إدارة أقسام العلاقات العامة في المؤسسات العامة والخاصة وبناء السمعة والصورة الذهنية التي تخدم الأهداف الإستراتيجية للمنظمات على اختلافها.

وفي هذا الإطار، قال السيد أحمد عودة، مدير عام ترجمان للاستشارات الإعلامية: “في ظل التطور الكبير والتنافس الذي شهدته مؤسسات المنطقة خلال السنوات الأخيرة، كان من المهم جدا إطلاق هذا المشروع في المنطقة العربية، بالنظر إلى تنامي الحاجة إلى مختصين وخبراء في العلاقات العامة والاتصال المؤسساتي، وفي ظل تطور أدوات الحصول على المعلومة وازدياد الاهتمام من قبل المؤسسات والدول في تحقيق الانسجام والتكيف مع جمهورها المستهدف والرأي العام عموما”.

ويمثل برنامج الدبلوم العالي في العلاقات العامة CIPR، الشهادة المهنية الأولى المعترف بها دوليا في مجال العلاقات العامة، ويعطى حاملو هذه الشهادة الأولوية في شغل المناصب القيادية في حقل العلاقات العامة في الهيئات والمؤسسات الكبرى. كما تتميز هذه الشهادة بعمق المادة العلمية ومستواها العالي الذي يضاهي أقوى المناهج العالمية. كما يتمتع حاملو هذه الشهادة بعضوية المعهد الملكي للعلاقات العامة في لندن والذي يضم أكثر من 9000 عضوا من محترفي العلاقات العامة على مستوى العالم.

وأشار السيد عودة إلى أن إطلاق هذا البرنامج يمثل مرحلة جديدة لمهنة العلاقات العامة في المنطقة العربية بمجملها، إذ تستهدف هذه الشهادة الأشخاص الذين لديهم خبرة عملية في المجال، أما المبتدئون في مجال العلاقات العامة فيتوجب عليهم الحصول أولا على شهادة المستوى التأسيسي ثم الشهادة المتقدمة كي يتمكنوا من الالتحاق بشهادة الدبلوم العالي CIPR.

ويعتبر المعهد الملكي من أهم الجهات المختصة في العلاقات العامة على مستوى العالم حيث يوصف بأنه المظلة الأكاديمية لمحترفي العلاقات العامة في بريطانيا. وقد تأسس سنة 1948، وتتمتع برامجه الأكاديمية والتدريبية بمستوى عالٍ من المهنية والسمعة الطيبة في أوساط ممارسي العلاقات العامة على مستوى العالم، كما ينظر إلى إصداراته من الكتب والأبحاث العلمية على أنها من أهم ما كتب في موضوعات العلاقات العامة المختلفة.

وتمثل “شركة ترجمان للاستشارات الإعلامية” الوكيل الحصري للمعهد الملكي للعلاقات العامة في دولة الإمارات، وذلك بموجب الاتفاق المبرم بينها وبين الوكيل الحصري للمعهد الملكي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمتمثل في تحالف كل من مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير والأكاديمية السورية الدولية للتدريب والتطوير. وتقدم “ترجمان للاستشارات الإعلامية” خدماتها في الاستشارات والتدريب إلى عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة في منطقة الخليج والأردن وتركيا وبعض الدول الأوروبية، وتتخذ من الإمارات مقرا رئيسيا لها.

يذكر، أن المجموعة الأولى من الطلبة الذين تم قبولهم في البرنامج سيباشرون دراستهم في 21 إبريل من الشهر الجاري ويستمرون حتى منتصف ديسمبر القادم. وستبدأ المجموعة الثانية ممن سيتم قبولهم في البرنامج دراستها في شهر سبتمبر القادم، علما أن الدراسة متاحة باللغتين العربية والإنجليزية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock