استثمار و اموال

يصل غداً/ وفد استثماري امريكي تركي يناقش إمكانية إنشاء محطة للكهرباء بقدرة 1300 ميجاوات واستثمارات ب 1.5 مليار دولار

يصل يوم غد الاثنين إلى صنعاء وفد استثماري أمريكي تركي لمناقشة وتنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية الخاصة بتطوير وتحديث وتحسين البنية التحتية للكهرباء في بلادنا وذلك بدعوة من وزير الكهرباء والطاقة الدكتور صالح حسن سميع.

وقال مصدر في مجموعة الثور للتجارة والتوكيلات العامة أن الوفد يمثل مجموعة شركات PEG وشركائهم الأتراك التي ستتولى تطوير وتحديث البنية التحتية للكهرباء عن طريق إنشاء محطات للطاقة الكهربائية بقدرات تترواح بين 579-1300 ميجاوات خلال العامين المقبلين .  
وأفاد الممثل الإقليمي لمجموعات شركات PEG الأمريكية التركية في بلادنا هاشم محمد الثور رئيس مجموعة الثور للتجارة والتوكيلات العامة للصحيفة إن الوفد أبدى رغبته واستعداده للاستثمار في بناء وإنشاء المحطات الكهربائية التي تعمل بوقود الديزل والغاز أوالنفط الخفيف واستثمار ما يقارب 1ـ 1.5 دولار أمريكي لإنشاء محطات كهربائية جديدة وتطوير وتحديث الشبكة الكهربائية الوطنية في بلادنا مضيفا أن الوفد الاستثماري سيعرض خلال الزيارة فرص تزويد وزارة الكهرباء والطاقة والمؤسسة العامة للكهرباء بمحطة اسعافية عاجلة لتغطية العجز الكهربائي المريع التي تعيشه وتعاني منه العاصمة صنعاء في الفترة الراهنة .
ولفت الثور إلى أن الوفد سيقدم عدد من التسهيلات التي ستخدم وتسهل وتسرع تنفيذ عدد من المشاريع الحيوية على الاقتصاد الوطني وتخصيص نسبة من التعرفة المتفق عليها لإنشاء صندوق رعاية خاص بدعم موظفي وعمال وإداريي وفنيي وزارة الكهرباء والطاقة والمؤسسة العامة للكهرباء والعاملين على المشاريع لتحسين أوضاعهم المعيشية والصحية .
وأضاف سيناقش الوفد الاستثماري الأمريكي التركي خلال الزيارة مع المسئولين في وزارة الكهرباء إمكانية توقيع عقد شراكة مع القطاع العام اليمني باعتباره شريك وممول ومنفذ للمشروع مع المؤسسة العامة للكهرباء أو تنفيذ مشروع المحطة كمستثمر وحيد بنسبة 100% حسب قانون ولوائح الاستثمار في اليمن.
مؤكدا أن المشروع سيقدم عروضا ميسرة في تسديد قيمة المشاريع التي تنوي الوزارة إنشائها على حسابها وتتطلب هذه المشايع تغطية وتمويل وتسهيلات تفتقد إليها خزينة الدولة في الوقت الراهن
وأشار إلى أن المجموعة تعتزم إنشاء عدد من المعاهد التقنية والفنية في ثلاث محطات يمنية رئيسية ليتم اختيارها من قبل الوزارة والمؤسسة العامة للكهرباء لتدريب وتأهيل عدد من الكوادر اليمنية بهذه الجهات من مهندسين وفنيين وإداريين على التعامل مع احدث التقنيات والطرق الخاصة بإدارة وصيانة المشاريع الكهربائية المختلفة لما من شانه تشغيل وصيانة محطات التحويل ومحطات الكهرباء وصيانة الشبكة الكهربائية الوطنية .
ومن المقرر أن يلتقي الوفد الاستثماري في زيارته التي ستستمر ثلاثة أيام كلا من الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ومحمد سالم باسندوة رئيس مجلس الوزراء وصالح سميع وزير الكهرباء وعدد من المسئولين المعنيين في المؤسسة العامة للكهرباء.
وتوقع عدد من المراقبين المحليين أن يسهم المشروع في تطوير وتحديث وتحسين البنية التحتية للكهرباء في بلادنا و توفير ما يقارب 1.2 مليار دولار سنويا لخزينة الدولة وان تكون هذه الخطوة بادرة جيدة لفتح السوق اليمنية للاستثمار من قبل الشركات العالمية المشهورة وهو ما سيمهد لمزيد من الاستثمارات الكبيرة في الجوانب المختلفة في الفترة القريبة القادمة.

المصدر/ سبتمبرنت

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock