نفط وطاقة

باسندوة يوجّه الداخلية والدفاع بتوفير الحماية الأمنية لمشروع الغاز المسال

أكد الأخ رئيس الوزراء محمد سالم باسندوة أن الحكومة لن تتوانى عن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية كافة المشاريع والاستثمارات وأمن واستقرار الوطن بتعاون وتضافر جميع الجهود باعتبار ذلك عاملاً أساسياً لدعم الاقتصاد الوطني وجذب المزيد من الاستثمارات لتحسين أوضاع ومعيشة المواطنين. جاء ذلك خلال استقباله أمس سفير جمهورية فرنسا الصديقة في صنعاء “فرانك جيله” الذي ناقش معه الاعتداء الإرهابي الأخير الذي طال أنبوب نقل الغاز الطبيعي المسال الذي يربط بين القطاع 18 ومحطة التسييل في بلحاف، وما خلّفه من أضرار على أحد أهم وأكبر المشاريع الاستثمارية في اليمن، والخطوات الحكومية المتخذة لمنع تكرار مثل هذه الاعتداءات على المشاريع الاستثمارية والحيوية.
هذا وقد وجّه رئيس الوزراء الدفاع والداخلية بتوفير الحماية اللازمة لمثل هذه المشاريع والتعاون العاجل والسريع لإصلاح الأضرار التي لحقت بخط أنبوب نقل الغاز المسال بما يضمن الاستئناف الفوري لعمل هذا المشروع الحيوي.
من جانبه عبّر السفير الفرنسي عن تقديره لتعاون الحكومة اليمنية وحرصها على إنجاح عمل المشاريع الاستثمارية، ومنها مشروع الغاز الطبيعي المسال الذي يعد أكبر المشاريع الاستثمارية في اليمن ويعود بالفائدة المشتركة على المستثمرين وخدمة التنمية والاقتصاد اليمني.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock