اقتصاد يمني

تورط مدير الواجبات الزكوية بأمانة العاصمة بقضايا فساد

كشفت وثائق رسمية حصل عليها مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي عن تورط مدير عام الواجبات الزكوية بالعاصمة اليمنية صنعاء (م، ك ) في قضايا فساد مالي خلال العام 2009م بلغت مئات الملايين.
وتضمنت الوثائق أن المتهم قام بصرف مبلغ مليون و859 ألف ريال مكافئة مقابل ترميم وصيانة الأضرار التي لحقت بمبنى الادارة العامة للواجبات الزكوية، بالرغم من أن قيمة الصيانة من مواد وغيرها بلغت 295 ألف ريال فقط!، كما تم صرف مبلغ  4 مليون و60 الف ريال للمشاركين في إعداد الموازنة التقديرية للعام 2010م نال أمين العاصمة منها نصيب الاسد إلى جانب أمين عام المجلس المحلي بأمانة العاصمة، علما بأن عدد ممن صرفت لهم المكافئات ليس لهم علاقة بموضوع المكافأة كما تؤكد الوثائق.
وتكشف الوثائق أن المتهم قد مارس العبث بالأموال العامة حيث صرف على سبيل المثال 60% من المبالغ المخصصة للمشاركين في إعداد التقرير النصف السنوي للإيرادات للعام المالي 2009م لأشخاص لم يقوموا بأي عمل منهم أمين العاصمة عبدالرحمن الاكوع، والأمين العام لأمانة العاصمة امين جمعان ووكيل امانة العاصمة محمد الصرمي وغيرهم من القيادات العليا بمبلغ يصل إلى مليون و655 الف ريال.
كما صرف مدير الواجبات الزكوية مبلغ مليون ريال مقابل استكمال إجراءات التوظيف للموظفين للعام المالي 2008م مع ان الموضوع لا يستحق صرف المكافآت، وذهبت معظم المبالغ إلى قيادات في أمانة العاصمة.
وتكشف الوثائق أن المتهم صرف 2 مليون ريال مقابل استحقاق لجان الجرد السنوي للعام 2008م للأثاث والمخازن بالإدارة العامة، فيما تؤكد الوثائق أن الادارة ومكاتبها ذات مخزون محدود ويقتصر على القرطاسية والمطبوعات والأوراق المالية، وذهب معظم المبلغ إلى قيادات في المكتب وأمانة العاصمة رغم عدم وجود دور لهم في الجرد.
وتشير الوثائق أنه تم صرف مبالغ شهرية وثابته تحت مسمى استحقاق اللجنة العليا وسكرتارية اللجنة من أجور التحصيل بلغ إجماليي ما تم صرفه خلال عام 2009م 29 مليون و573 الف ريال رغم عدم وجود تلك اللجنة على الواقع وعدم ممارستها لاي مهام، ولا يوجد قرار إنشائها أو محاضر لاجتماعاتها.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock