اقتصاد يمني

الإعلان عن جائزة أفضل ابتكار لطلاب التعليم الفني والتدريب المهني

أعلنت وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني بصنعاء اليوم تخصيص جائزة لأفضل ابتكار لطلاب التعليم الفني والتدريب المهني للمستويات التقنية الصناعية كمرحلة أولى.
وتهدف الجائزة إلى تشجيع وتكريم المبتكرين المتميزين في المجالات العلمية والتقنية والإنتاج الفكري وتنمية روح الإبداع والتنافس والابتكار وتحفيز المواهب والقدرات للطلاب الملتحقين في المعاهد المهنية والتقنية.
وفي حفل نظم بالمناسبة أكد وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور عبد الحافظ نعمان أهمية تضافر الجهود لتشجيع الإبداعات وتنمية القدرات الفكرية والبدنية لطلاب المعاهد الفنية والمهنية من اجل الحصول على أفضل المخرجات التي تلبي احتياجات السوق المحلية والإقليمية وتساهم في تطوير وتقدم المجتمعات.
وأشار الوزير إلى أهمية الاعتناء بالطالب والبيئة المحيطة وتشجيعه على الإبداع والابتكار وإشراكه في العملية الإنتاجية من خلال تهيئة الأرضية والمناخات المناسبة لعملية للإبداع ورفع قدراته الفكرية والمعنوية.
مؤكداً أن مساحات الإبداع في اليمن واسعة ولكنها تحتاج إلى الطرق والوسائل الممكنة لاستنهاض الهمم واستكشاف المواهب والقدرات من خلال الاهتمام والرعاية بمخرجات المؤسسات المهنية والتقنية ودعمها مادياً ومعنوياً من أجل الوصول إلى الغايات المنشودة وإيجاد مخرجات قادرة على المنافسة في سوق العمل المحلي والإقليمي.
ودعا الوزير نعمان الحكومة إلى وضع التعليم الفني والتدريب المهني في سلم أولوياتها وجل اهتمامها وإيجاد الدعم اللازم لتحسين منظومة التعليم الفني وتطوير نوعية المخرجات الفنية التي تقع على عاتقها النهوض بمستقبل وتقدم اليمن.
من جانبه أشار نائب مدير المجلس الثقافي البريطاني بصنعاء نواف شمسان إلى أن إعلان تخصيص الجائزة يأتي انطلاقاً من الشراكة بين المجلس والوزارة في مجال تحسين الجودة وحرصاً على تنمية المواهب ورعايتها من اجل خلق بيئة تحفز وتشجع على اكتشاف المواهب ووضعها في طريق الابتكارات والإبداع.
منوهاً بأن المجلس في هذا المشروع استهدف الطلاب في المعاهد الفنية والمهنية من أجل التقييم الذاتي وخلق روح التنافس بين الطلاب وتنمية إبداعاتهم ومساعدتهم على اكتشاف قدراتهم الكامنة وإمكانية دعم مشاريع التخرج الحاصلة على أفضل ابتكار وتحويله إلى مشروع واقعي قابل للتنفيذ.
بدورهما استعرض مدير عام الجودة بالوزارة رحاب السقاف، ومنسق مشروع الجودة والمعايير بالوزارة عبد الحكيم هاشم، أهداف ومعايير وشروط الجائزة لأفضل ابتكار والمتمثل في عمل ذو فكرة جديدة أو تطوير أو إضافة أو محاكاة لابتكار موجود وتطويره.
وأشارا إلى انه سيتم منح الفائزين بأفضل ابتكار والمدرس المشرف واللجنة الإشرافية جوائز تشجيعية مادية ومعنوية وشهادات تقديرية مقدمة من المجلس الثقافي البريطاني كمرحلة أولى ومن ثم سيتم توسيعها خلال العام القادم لتشمل بقية التخصصات المهنية والتقنية بالتعاون مع القطاع الخاص.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock