نفط وطاقة

سميع: مشاريع استراتيجية وأخرى اسعافية لتعزيز الطاقة الكهربائية في اليمن

كشف الدكتور وزير الكهرباء عن مشاريع اسعافية وأخرى إستراتيجية لتعزيز الطاقة الكهربائية خلال الفترة القادمة.. معبرا عن أمله في أن تتوقف الاعتداءات على خطوط نقل الطاقة في بعض المناطق نظرا لما تسببه تلك الاعتداءات من تفاقم في معاناة المواطنين جراء الانقطاعات التي تحصل في إمدادات الكهرباء .
مشيرا الى أن اليمن تعتبر من الدول الفقيرة في هذا القطاع وليس لديها سوى مشروع استراتيجي واحد هو المحطة الغازية في مارب الذي بالاضافة الى محطة الحسوة بعدن ومحطة المخاء ومحطة ” رأس كتنيب” بالحديدة وجميعها قديمة .. “وهذا ما ورثناه من العهد السابق”.

وأكد وزير الكهرباء في تصريح خاص لـ” سبتمبرنت” أن الحكومة قادمة على انشاء بنية تحتية جديدة تحل محل البنية المتهالكة وتغطي الاستهلاك المحلي ومتطلبات حركة التطور الاستثماري والتجاري في البلاد.

منوها بأنه لدى الحكومة رؤية إستراتيجية في قطاع الكهرباء ستنفذ على مراحل تتمثل بإضافة ما بين ثلاثة ألاف إلى أربعة آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية من خلال مشاريع جديدة ستنفذ على مدى ثلاث إلى أربع سنوات بدعم ومساندة من الأشقاء والأصدقاء.

وأكد الدكتور صالح سميع أن القيادية السياسية والحكومة توليان قطاع الطاقة الكهربائية اهتماما استثنائيا.
مضيفاً بأنه سيتم كذلك خلال الاشهر القادمة تنفيذ مشاريع اسعافية لمواجهة العجز الحاصل في امدادات الطاقة الكهربائية وذلك بقدرة توليدية تتراوح بين 300 إلى 400 ميجاوات بتمويل من المانحين وأصدقاء اليمن في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock